زواج سوداناس

الحكومة: العلاقات مع امريكا جامدة والديون الخارجية تؤرقنا



شارك الموضوع :

أقرت الحكومة بجمود العلاقة بينها والولايات المتحدة الأمريكية، وأكدت في الوقت ذاته أن السياسة الأمريكية لم تتغير تجاه السودان لعدم رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب، واستمرار العقوبات الأحادية ومواصلة الضغوط الامريكية.
وقال وزير الخارجية بروفيسور ابراهيم غندور في بيان الوزارة امام البرلمان امس، إن الحوار مع الولايات المتحدة الأمريكية لن يتوقف وستظل تلك القضايا حاضرة في أجندة الحوار، واضاف (نأمل في حدوث تطور ايجابي في العلاقة مع الولايات المتحدة الأمريكية، على ضوء الحوار المباشر وتبني الحكومة لسياسة التعاطي الايجابي لمعالجة الجمود في العلاقات بين البلدين). وكشف الوزير عن انتهاج الخارجية نهجاً جديداً لمحاولة إضعاف اثر العقوبات الإقتصادية من خلال التأكيدات بالحصول على التراخيص اللازمة من مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (أوفاك) للشركات العاملة في مجالات الصحة، الزراعة والتعليم والتدريب والتقانات المرتبطة بزيادة انتاج الغذاء، وأقر بأن الديون الخارجية لا زالت تؤرق الحكومة، واعلن عن صدور كشف ترقيات السفراء خلال الأيام المقبلة.
واعلن غندور حصول السودان على قرض من صندوق النقد العربي بمبلغ 170 مليون دولار، ولفت الى توقيع الإتفاقية بالخرطوم لدعم ميزان المدفوعات، وان جملة المبالغ التي حصل عليها السودان من الصندوق بلغت 400 مليون دولار، بالاضافة الى اتفاق الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي لبدء تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع كنانة والرهد الزراعي بمبلغ 225 مليون دولار.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *