زواج سوداناس

تفاصيل جديدة في قضية اختلاس أدوية قافلة طبية للقضارف



شارك الموضوع :

كشف صيدلاني عن اختلاس أدوية قافلة طبية تحوي أدوية مخصصة للمستشفيات بكميات كبيرة مصدقة من الإمدادات الطبية مسيرة لمراكز ومستشفيات ولاية القضارف يواجه الاتهام فيها صاحب منظمة خيرية وقال عند مثوله شاهد أمام محكمة المال العام بالخرطوم شمال برئاسة القاضي صلاح الدين عبد الحكيم أمس (الاثنين) إن كمية الأدوات الطبية الموضحة والسابق ذكرها بالمستند تعد قافلة وليست بالكميات العادية التي تمنحها الإمدادات الطبية للصيدليات، وأضاف أن المستند به أنواع من الأدوية لا تبيعها هيئة الإمدادات الطبية للصيدليات بل تصدقها للمستشفيات ولكن توفرها بعض الشركات للصيدليات، وأشار الشاهد بأن أدوية القافلة الطبية أسعارها مخفضة بموافقة من المدير العام ودفع بعدم منح الإمدادات الطبية قافلة لمنطقته بسبب بطء الإجراءات وأنه اضطر لدفع المبالغ من (جيبه الخاص)، وتعود تفاصيل القضية لأن المتهم الأول ادعى أنه صاحب منظمة خيرية تعمل في المجال الطبي وقام بإخطار وزارة الصحة بأن توفر للمراكز الصحية والخلاوي بولاية القضارف أدوية لبعض الأمراض ووافقت الوزارة وسلمت المتهم المعونة الصحية ولكنها لم تصل للولاية ودونت الشرطة البلاغ وباشرت إجراءاتها وألقت القبض على المتهم الأول الذي أنكر الجريمة وقال بأنه استلم القافلة وسلمها لشركائه في منطقة كافوري أثناء حالة مرضية أصابته وأخبر بسرقتها من المخزن، وأفاد المتهم الثاني بأنه شريك للمتهم التاجر في المخزن وأنه يملك مفتاحا وكذلك شريكه، وأن الأدوية سرقت من المخزن واستكملت الشرطة إجراءاتها ووجهت لهم النيابة تهمة الاشتراك في الاختلاس وبرأت المحكمة متهمين من تهمة الاختلاس.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *