زواج سوداناس

رئيس الجمهورية يوجّه بالترتيب لمشروعات استغلال الغاز المحلي



شارك الموضوع :

وجه رئيس الجمهورية بوضع الترتيبات اللازمة للتعامل مع الأوضاع الجديدة فيما يختص بالمربعات التي سيتم إنهاء اتفاقياتها والترتيب لمسألة استغلال الغاز. وانعقد، أمس (الاثنين) الاجتماع الأول لمجلس شؤون النفط برئاسة رئيس الجمهورية، وتم عرض أداء وزارة النفط عموماً في العام 2015 والربع الأول من العام 2016. وقال وزير النفط “محمد زايد عوض” في تصريحات صحفية إنه تم عرض مشروعات استغلال الغاز، مشيراً إلى وجود مشروعين في مسألة استغلال الغاز، مشروع تحويل الغاز إلى سائل ومشروع إمداد محطة كهرباء الفولة بالغاز، وأضاف: (تم استعراض العلاقات بين الجنوب والسودان في المسائل الخاصة بالنفط، وأيضاً تم عرض بعض اللوائح والإجراءات الجديدة التي من شأنها ضبط مسألة استغلال واستهلاك المشتقات والبحث في الآليات التي يمكن استخدامها لرفع إنتاج النفط عند أيلولة بعض المربعات في نهاية هذا العام لحكومة السودان وكيفية إدارتها).ووجه الرئيس بوضع الترتيبات اللازمة للتعامل مع الأوضاع الجديدة لعمل الشركات العاملة في حقل النفط، وأن تعامل تلك التي آلت للحكومة معاملة أية شركات خاصة لأنها شركات ربحية تحمل نفسها بنفسها. ورأى “زايد” أن الاجتماع ناجح كونه تناول بالبحث التحديات التي تواجه مجال النفط في السودان الآن، مسألة هبوط أسعار النفط ومسائل الديون، وقد وضعت آليات فعالة لسداد الديون سيكون مردوها كبيراً وحافزاً للشركاء لتوسعة الأنشطة في مجال الاستكشاف والإنتاج بغرض رفع الإنتاج.وبشأن توجيهات الرئيس التي كانت قد صدرت بشأن مراجعة رسوم النفط مع الجنوب، وهي رسوم الترتيبات الانتقالية، قال: (نحن ننظر في مراجعة الرسوم وهي تعنى بإعادة جدولتها وهي الترتيبات الانتقالية المالية التي تساوي حوالي “15” دولاراً للبرميل الواحد، وهذا يعني ضرورة أن يكون هناك تمديد للاتفاقية حتى يكون هناك قيد زمني لاسترداد هذه الأموال). وتوقع الوزير زيادة في الإنتاج النفطي في جنوب السودان بعد تشكيل الحكومة الانتقالية.

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        محمد أحمد

        شركات خاصة يعني شنو, دي حا تكون مملوكة للدولة و لازم تؤول للدولة و ليست خاصة لأنها حا تفتح باب للفساد.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *