زواج سوداناس

الأمن: لن نسمح بانهيار البلاد ولن نتركها لعابث



شارك الموضوع :

أرسل جهاز الأمن رسائل قوية للحركات المتمردة والمعارضة المتحالفة معها، بأنهم لن يتركوا البلاد لأي عابث، وأنهم لن يسمحوا بانهيار البلاد كما انهارت دول مهمة في الإقليم. بينما قطع الجهاز أن أمن واستقرار العاصمة خط أحمر، مؤكدًا أنه لن يسمح بنقل العنف والصراع للخرطوم، بينما قال إن الحركات فشلت في تحريض الطلاب والمواطنين للخروج للشارع لتدمير المنشآت. وقال نائب مدير جهاز الأمن الفريق أمن أسامة مختار، خلال احتفال بتخريج دفعات للجهاز أمس بمعسكر كرري، قال إن الشعب لم يعد يثق في الحركات والمعارضة بعد أن جربهم وتيقن أنهم مرتزقة ومخالب للقوى الأجنبية المعادية للبلاد. وأشار إلى أن المعارضة تخاطب الشعب من الفنادق والمنتجعات للخروج، لكنها لم ولن تجد الاستجابة. مبيناً أن الدولة فتحت طريق الحوار والعمل عبر المؤسسات.وقال: «من يحاولون الدخول من غير هذه الأبواب سيدفعون ثمن ذلك باهظاً». ووجه أسامة رسالة لرئيس الجمهورية المشير عمر البشير، أنهم جاهزون ومستعدون لأي تكليف أو مهمة. وتعهد بأن يكون منسوبو الجهاز في مقدمة الصفوف، وقال أسامة، إن التمرد يعيش أيامه الأخيرة بعد العمليات الأخيرة في دارفور والمنطقتين، مؤكداً أن القوات النظامية تعاهدت على تحرير وتطهير كل الأرض من المتمردين. من جهته، أوضح مدير هيئة العمليات بجهاز الأمن اللواء دخري الزمان عمر، أن الدفعات المتخرجة على مستوى عال من الجاهزية، وأنها تدربت على استخدام الأسلحة بأنواعها المختلفة، كما تلقت التدريب الوافي على عمليات الأمن الداخلي والعمليات الخاصة والقتال في المناطق الجبلية.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *