زواج سوداناس

صحف مصر تنشر صوراً “سوداء” لوزير الداخلية



شارك الموضوع :

التزاما بقرارات مجلس نقابة الصحافيين التي صدرت الأربعاء احتجاجا على اقتحام وزارة الداخلية المصرية لمقرها لاعتقال صحافيين، نشرت معظم الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الخميس صورا سوداء “نيغاتيف” لوزير الداخلية، باستثناء صحيفة “الأهرام”.

صحف “المصري اليوم” و”الشروق” و”اليوم السابع” و”البوابة” و”الوطن” و”المقال”، وهي صحف خاصة، التزمت بقرار النقابة، بينما رفضت صحيفة “الأهرام” ذلك وكتب في صدر صفحتها الأولى: “فشل عقد جمعية عمومية للصحفيين وتحويلها لاجتماع”، وفي صفحتها الثالثة “شروخ في جدار الجماعة الصحفية”، بينما أكدت صحيفة “الوفد” التابعة لحزب الوفد في صفحتها الأولى التزامها بقرار النقابة.

نقابة الصحافيين، وبعد ساعات قليلة من إعلان قراراتها بالمقاطعة لكل أخبار وزارة الداخلية وتمسكها بإقالة الوزير، أكدت أنها ستتابع التزام الصحف بقرارتها، داعية جميع الصحف إلى نشر “افتتاحيات موحدة” تطالب بإقالة وزير الداخلية، في عددي اليوم الخميس وغدا الجمعة، وتخصيص زاوية يومية طوال أسبوع كامل، أطلقت عليه اسم “أسبوع الغضب” لكشف “انتهاكات الداخلية ضد جميع المواطنين المصريين ومن بينهم الصحافيون”، حسب النقابة.

وطالبت النقابة في خطوات تصعيدية تسويد أجزاء من الصفحات الأولى لجميع الصحف في عدد الأحد المقبل، وتثبيت شارات سوداء على الصفحات الأولى لجميع المواقع الإلكترونية، وهو الأمر التي رفضته عدة صحف من بينها “الأهرام” و”الأخبار” و”الأسبوع” و”وكالة أبناء الشرق الأوسط”.

ودعت النقابة البرلمان إلى إصدار قوانين تغلظ عقوبة الاعتداء على الصحافيين أو منعهم من مزاولة عملهم وفق ما يكفله الدستور، وكذلك تجريم الاعتداء على جميع النقابات المهنية، وسرعة إصدار قانون منع الحبس في قضايا النشر، ومشروع “القانون الموحد للإعلام” الذي شاركت النقابة في إعداده.

وقررت النقابة تبني إجراءات حاسمة وتصعيدية لمواجهة الهجمة على الصحافة، وتتضمن ما يلى:

1 – دعوة جميع الصحف القومية والحزبية والخاصة والمواقع الإلكترونية، لنشر “لوغو موحد” تحت شعار “لا لحظر النشر.. لا لتقييد الصحافة”، واستمرار نشر ذلك الشعار في الصفحات الداخلية.

2 – اتخاذ الإجراءات القانونية الممكنة للطعن على قرار حظر النشر، ودعوة مجلس النواب إلى تعديل تشريعي يُحدد قيودا وضوابط واضحة لقرارات حظر النشر.

3 – دعوة نواب الشعب، وخصوصاً الصحافيين النواب، إلى تقديم طلبات إحاطة عاجلة إلى الحكومة، واستجواب رئيسها عن واقعة اقتحام مقر نقابة الصحافيين.

4 – دعوة القنوات الفضائية لبث نفس الشعار السابق في مقدمات برامجها وخلال الفواصل، مع اتخاذ موقف واضح وحازم وموحد إزاء ما جرى ضد النقابة ومهنة الصحافة والإعلام.

5 – رفض تصريح الخارجية الأميركية بخصوص أزمة اقتحام النقابة، ورفض أي تدخل أجنبي رسمي في شأن الصحافة المصرية وعلاقتها بالشعب المصري ومؤسسات الدولة مع الترحيب بالدعم والتضامن من النقابات والمؤسسات الدولية والإقليمية المهتمة بمجال حرية الإعلام والصحافة.

6 – رفض التلويح بتوجيه اتهامات قانونية لنقيب الصحافيين باعتباره ممثلا منتخباً من الجمعية العمومية للنقابة، واعتبار ذلك نوعاً من الضغط غير المقبول ولا المتوقع من النيابة العامة، باعتبارها جهة يفترض حيادها والتزامها بالقانون.

7 – منع نشر اسم وزير الداخلية، والاكتفاء بنشر صورته كـ”نيغاتيف”، وصولا إلى مقاطعة أخبار وزارة الداخلية بالكامل، إن لم تتم إقالة الوزير.

8 – إقامة دعوى قضائية ضد وزارة الداخلية، لمحاسبة المسؤولين عن حصار مبنى النقابة طوال الأيام الماضية، خصوصاً في يوم انعقاد اجتماع الجمعية العمومية، ومنع مئات الصحافيين من الوصول إلى مقر نقابتهم وحضور اجتماع جمعيتهم.

9 – اعتبار اجتماع الجمعية العمومية مفتوحاً، والدعوة إلى مؤتمر عام يوم الثلاثاء المقبل، يتم فيه بحث إعلان الإضراب العام للصحافيين، والحجب المتوالي للصحف عن الصدور.

10 – استمرار الاعتصام في مقر النقابة حتى اجتماع يوم الثلاثاء المقبل.

11 – دعوة كبار الصحافيين والكتاب لتخصيص مقالاتهم عن جريمة اقتحام نقابة الصحافيين، وتداعياتها الخطيرة على وحدة الشعب المصري وتماسك نسيج الوطن.

12 – إعداد “قائمة سوداء” لأعداء حرية الصحافة، وتعريتهم أمام الرأي العام، واتخاذ الإجراءات القانونية والنقابية والمهنية ضدهم.

13 – تشكيل لجنة لإدارة الأزمة، من مجلس النقابة وشيوخ المهنة والصحافيين من نواب البرلمان، تتولى تلقي اقتراحات الجمعية العمومية واتخاذ ما يلزم بشأنها.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *