زواج سوداناس

النعيمي: استثمارات التعدين في السودان توفر وظائف وعوائد اقتصادية مستدامة



شارك الموضوع :

استقبل الرئيس عمر حسن البشير رئيس جمهورية السودان في قصر الجمهورية في الخرطوم أمس (الأربعاء) وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي بن إبراهيم النعيمي الذي يزور السودان حاليا لرئاسة وفد المملكة في الاجتماع الحادي عشر للجنة الدائمة السعودية – السودانية المشتركة.
ونقل النعيمي خلال الاستقبال تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، وولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، للرئيس السوداني الذي حمله بدوره تحياته وتقديره لخادم الحرمين الشريفين، وولي العهد، وولي ولي العهد.
وجرى خلال الاستقبال الحديث عن التعاون بين البلدين في مجالات التعدين والاستثمارات المشتركة، وحول رؤية المملكة 2030، وأهميتها في التنويع الاقتصادي، بما في ذلك الاستثمارات التعدينية.
إلى ذلك عقدت اللجنة الدائمة السعودية – السودانية المشتركة للاستغلال المشترك للثروة الطبيعية الموجودة في قاع البحر الأحمر في المنطقة المشتركة بين البلدين أمس (الأربعاء) اجتماعها الحادي عشر في العاصمة السودانية الخرطوم.
ورأس وفد المملكة في الاجتماع وزير البترول والثروة المعدنية، فيما رأسه من الجانب السوداني وزير المعادن الدكتور أحمد محمد الكاروري.
وألقى المهندس علي النعيمي كلمة خلال الاجتماع عد فيها التنسيق والتعاون الثنائي، بين السودان والمملكة المستمر على مدى أربعين عاما، منذ توقيع الاتفاقية المشتركة بين البلدين، للاستغلال المشترك للثروة الطبيعية، في قاع البحر الأحمر في عام 1974، نموذجا فريدا يحتذى به في التعاون العربي المشترك.
وقال: «إننا اليوم نتطلع لجني ثمار هذا التعاون، من خلال أعمال اللجنة الدائمة المشتركة بين الجانبين لإدارة عمليات استكشاف، واستغلال الخامات المعدنية، في البحر الأحمر، التي تشكلت في عام 2009، ونتج عن أعمالها، منح رخصة لشركة منافع، لاستغلال أحد الأعماق الموجودة في المنطقة المشتركة بين البلدين، وهو عمق أطلانتس 2، الذي يحتوي على كميات واعدة وكبيرة من مختلف أنواع المعادن الصناعية».
وأوضح النعيمي أن هذا الاجتماع يأتي لاستكمال التباحث حيال استفادة البلدين من استغلال الثروات الطبيعية، في البحر الأحمر، بما يحقق توفير فرص وظيفية لأبناء البلدين، ونقل للتقنية في مجال التعدين البحري، وتحقيق عوائد اقتصادية، وقيمة مضافة، وذلك باستغلال الخامات المعدنية المتوفرة في البحر الأحمر».

عكاظ

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        محمد

        نشكر المملكة علي التعاون كما اننا لن ننسي للمملكة اصرارها علي مشاركة السودان لاجتماعات ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية ونشكر المملكة ايضا وقوفها في الحياد بالنسبة لحلايب وشلاتين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *