زواج سوداناس

طفل الاورنيش “عبد الرحمن كافي” الاول على فصله.. يحقق شهرة واسعة على فيسبوك



شارك الموضوع :

في صباح يوم وانا بورنش عند اولاد الاورنيش لفت نظري اعمارهم الصغيرة هم اتنين قمت سالت الصغير فيهم اسمك منو؟عبد الرحمن.. اها انت يوميتك بتطلع بكم؟ قال لي من 20_30ج.. انت بتقرأ قال ايوة في سنة رابعة.. وطلعت الكم؟ قال لي الاول، هكذا كتب مدثر مصطفى على فيسبوك حكاية الطفل الذكي عبد الرحمن كافي موجو

وأضاف مدثر مصطفى بحسب ما قرأ محرر موقع النيلين تدوينه (يازول.. والله.. قلت له: وين الشهادة قال لي في البيت… قلت ليه بكرة جيبا لي وانا بديك هدية)..

وختم مدثر تدوينه مع الصور وقال (اليوم الصباح كان علي وعده وأحضر لي الشهادة وفعلا هو في رابعة وطلع أول الفصل ودرجاته جيدة جدا.. المهم انا وزملائي حفزناه وشجعناه ان يجتهد في السنين القادمة اكتر واكتر وعدنا وانطلق في حال سبيله) .

ويظهر من خلال النتيجة أن الطالب عبدالرحمن كافي موجو يدرس بالولاية الشمالية (شمالي السودان) بمدرسة “أسامة بن زيد” مرحلة الأساس .

الخرطوم/معتصم السر/ النيلين
عبدالرحمن كافي موجو1

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


12 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        حامد

        ارجو ان لا يسمع به الرئيس البشير ليرسل له طائرة انتينوف لتقتله في مكان عمله او مدرسته.

        ألم يفعل البشير الأمر نفسه مع اقران الطفل عبدالرحمن كافي في جبال نوبة؟؟ بل يقتلهم بشكل يومي في دارفور و جنوب النيل الازرق؟؟

        ربي يوفق عبدالرحمن لكن يجب ان يدرك بأنه يعمل ضد إرادة عمر البشير.

        هنالك رب في السماء
        و الرب لا ينسى
        لكن من يقنع الرئيس البشير ؟؟

        الرد
        1. 1.1
          البطل

          ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

          الرد
        2. 1.2
          البطل

          إنت يا حامد مقيم وين ؟
          في تل أبيب وللا إيلات ؟
          عشان عايزين نجي نزورك يا ( حلو ) ..
          فاقد تربوي + فاقد تربية ..

          الرد
          1. أب زرد

            وانت فاقد شنو يا بطل!!!!!!!!!!!

            الرد
      2. 2
        ساخرون

        عبد الرحمن……أيها الشريف في زمن الفساد

        يدك الصغيرة الطاهرة تكسب قريشات قليلة لكنها تقيم أودك وأود أسرتك

        بينما هناك كباااار يأكلونها حراما نمت بها أجسامهم المتعفنة وجعلتهم في سعار لا يشبعون أبدا ….فيا ويلهم ، وويل ويلهم

        *****************************************
        يا حامد

        المعارضة …ياسر عرمان ….الحلو …..عقار …..حركات دارفور

        هم الشرفاء ….الأبرياء ….الذين لم تتلوث أيديهم بالدماء

        قالت عفاف تاور إنها على استعداد لعملية انتحارية تقتل فيها كل هؤلاء …أفهي مخطئة ؟

        عندما ترى قضية أهلك يتبناها من لا علاقة له بها …باسم النضال …الهامش …ولكنه كاذب وهو يقبض ثمن عمالته

        الأجندة كبيرة …بعيدة المدى وظهرت خطوطها واضحة في سوريا والعراق ….ويراد للسودان أن تمضي على نفس الطريق

        بل السودان أول من خطط له ذلك …ولكن الحسابات الربانية خذلتهم إلى الآن

        الرد
      3. 3
        عارف

        ألم تكن جبال النوبة آمنة قبل أن يحتلها التمرد؟ ولو لم يحتلها التمرد لما قتل وشرّد أقران عبدالرحمن!!! إجتهد وثابر يا إبني فكل تراب الوطن سكن لك.

        الرد
      4. 4
        sudania

        الاخ حامد هو مواطن جنوبي زي انجلينا ما معروف حكايتهم شنو

        الرد
      5. 5
        sudania

        ربنا يوفقك ي عبد الرحمن ي بسمة في زمن صعب
        فرحت قلوبنا ربنا يحقق ليك أمنياتك كلها

        الرد
      6. 6
        عثمان

        ربنا يوفقه يا رب العالمين وفعلا يستاهل هدية ممن عنزانه لو سمحتو يا اخوان

        الرد
      7. 7
        عمر الامين

        اللهم وفقه….الى الامام ياعبدالرحمن وقر بك اعين والديك و نفعك بعلم يحقق لك ما تستحق وانت تكافح هذا الكفاح وآخرون ينهبون نصيبك يبنون به القصور ويركبون الفارهات…فكل السودان لعبدرحمن وطن…وياليت ديوان الزكاة يتبنى امثال عبدالرحمن لسد حاجته واقرانه شرعت…ولم تشرع لبناء الابراج

        الرد
      8. 8
        عثمان امين

        ياعبد الرحمن ايها الرائع الجميل لك التحية وموفق باذن الله وتحلي بالصبر وثق انك قادر باذن الله علي ان تطوع الظروف مهما كانت لك التحية ودمت بالف خير .

        الرد
      9. 9
        ود الحبر تعليق من السعودية

        لك التحية … ولك منا مليوووووووووووووووووووون سلام … عندي ليك هدية يا عبد الرحمن كيف اوصلها يا معتصم السر ؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *