زواج سوداناس

التخلص من “المحمول” يساعد على الاحتفاظ بشريك الحياة



شارك الموضوع :

كشف بحث جديد أن إرسال الرسائل الهاتفية العاطفية لا يساوي في تأثيره إضاءة الشموع وتهيئة الأجواء الرومانسية القديمة وتبادل الابتسامات.ونقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، عن البحث، إشارته إلى أن الزوجين أو الحبيبين اللذين لا يستطيعان البقاء دون إرسال الرسائل النصية لبعضهما كل ساعة، وربما كل دقيقة، يفشلان في بناء علاقة جيدة مع بعضهما البعض، وأن الأمر الأفضل هو أن يقضيا وقتا أكثر مع بعضهما.

وأشارت الصحيفة إلى أن البريطانيين يتبادلون نحو 150 مليار رسالة نصية سنويا، بينما يقل هذا الرقم، لأن مستخدمي الهواتف الذكية يلجأون إلى خدمات رسائل أخرى مثل تطبيق «واتس آب»، بينما يواصل الزوجان حول العالم إرسال مليارات الرسائل الإلكترونية سنويا لبعضهم.

المصري اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *