زواج سوداناس

الكشف عن مرتزقة أجانب شاركوا في تدريب قوات جبريل بالجنوب



شارك الموضوع :

كشف منشقون عن حركة العدل والمساواة عن أسماء مجموعة من الخبراء والمرتزقة الأجانب الذي إستعان بهم رئيس الحركة جبريل إبراهيم خلال العامين الماضيين لتدريب قواته المتواجدة بدولة الجنوب.

وقال اللواء إبراهيم أبكر بغدادي قائد التدريب المنشق عن الحركة لـ(smc) إن جبريل وخلال زيارته لأوربا منتصف العام 2014م إتفق مع بعض الجهات المعارضة بالخارج على ضرورة دعم الحركة سياسياً وعسكرياً للوصول للسلطة بالبلاد، ووفقاً لذلك قام جبريل بتكليف المدعو الطاهر الفكي المقيم بلندن للمتابعة مع هذه الجهات، مشيرة إلى أن هذه الجهود أثمرت عن وصول عدد (8) مرتزقة عسكريين يحملون وثائق من دول أخرى إلى مدينة جوبا ومنها إلى راجا، ومن ثم لحقت بهم مجموعة أخرى ليصل عددهم الى (18) خبير.

وأضافت أن هذه العناصر من المرتزقة إدعت تبعيتها لشركة (SpecialGroupSecurity) ومقرها لندن ولها مكاتب في عدد من دول العالم منها جنوب أفريقيا ، وقد أدعى بعضهم أنه من دول جنوب أفريقيا ورواندا وناميبيا، وعرفوا أنفسهم بأنهم عسكريين محترفين وأن قائدهم هو العميد رودلف ومعه العقيد كارلوس وهو مدرب إستخبارات والثالث يدعي / ديفيد وهو مدرب قوات خاصة والرابع يدعيسيرجي وهو مدرب أسلحة (أطقم) وخامسهم هو د. دومنيك وهو مدرب السلاح الطبي بالإضافة لثلاثة آخرين.

وأكدت المصادر أن المجموعة المرتزقة قالت أنهاعملت في فترات سابقة في دول الصومال وجنوب أفريقيا والعراق وأفغانستان وأنها نجحت في إيصال مجموعات متمردة للسلطة في أكثر من دولة ، وأن بإمكانها تأهيل حركة العدل والمساواة للوصول إلي السلطة بالسودان في فترة ما بين (6 إلي 18) شهر فقط ، كاشفةً أن هؤلاء الاجانب عملوا على توفير احتياجات قوات الحركة من وقود واسبيرات وخلافه بالشراء من اسواق راجا وواو وجوبا بمعاونة من استخبارات الجيش الشعبى بدولة جنوب السودان .

اس ام سي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        حامد

        هذا السرد لا يخطر على بال منتج فيلم حرب النجوم
        كلها اكاذيب لتتخذها الخرطوم سببا لتضييق على الشعب الجنوبي بعدما اتفقت الحكومة و المعارضة الجنوبيتان على طي صفحة الحرب.

        والله حرام عليكم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *