زواج سوداناس

فقر الأسلوب الدبلوماسي..



شارك الموضوع :

أول تصريحات أطلقها وزير خارجية جنوب السودان دينق ألور أو احمد ألور بعد تعيينه في الحكومة الجديدة هناك، اثبت فيها عدم توفيقه في التصريحات الدبلوماسية. > ففي اشارته إلى ما اصاب علاقات بلده بدول الجوار قال إن بعضها وقفت مع جنوب السودان في النضال من أجل استقلاله «دي اطلع منها يا عرمان»، وذكر إثيوبيا وكينيا ويوغندا والغريب ذكر إريتريا. > والأغرب لم يذكر ليبيا ومصر.. ولم ينتبه لطرح منبر السلام العادل.. لأن السلام العادل ليس مقصوداً طبعاً في الأجندة التي كانت تنفذها الحركة الشعبية «لتحرير هذا السودان». > ونقصد ليبيا أيام القذافي الداعم الاول لتمرد قرنق.. ونقصد مصر ايام مبارك الداعم الأخير.. بسبب هوس قديم في الذهن المصري اسمه مياه النيل.. وكأنما الانهار تجري في ليبيا وتشاد وافريقيا الوسطى.. خوف غير مبرر. > لكن ما لم ينتبه إليه دينق ألور أيضا هو أن إثيوبيا كانت تدعم تمردهم في عهد الرئيس الإثيوبي المخلوع منقستو هايلي ماريام. > ومنقستو كان قد اعترض على قرنق أن تكون حربه حرب تقرير مصير وحرب استقلال.. فقد كان يريدها أن تكون حرب استنزاف إذا ارد أن يستفيد من الأرض الإثيوبية ودعم منقستو. > وذلك لأن منقستو كان يحارب الانفصاليين وقتها في إقليمي إريتريا وتقراي.. ولأن مقر منظمة الوحدة الإفريقية ــ الاتحاد الإفريقي حالياً ــ في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.. ولأن مصلحة منقستو هي استنزاف حكومة نميري لظنه أنها تدعم الثوار الإريتريين. > وإريتريا لم تدعم الحركة الشعبية وحدها وإنما كل مليشيات الأحزاب السودانية.. مليشيات حزب الأمة والحزب الاتحادي الديمقراطي ومليشيا الحزب الشيوعي التي كانت هزيلة مثله. > أما كينيا فقد كانت أرضها البديل لمعسكرات التمرد بقيادة قرنق بعد اطاحة منقستو في إثيوبيا وطرد عناصر حركة قرنق من الأراضي الإثيوبية. > أما يوغندا فهي بالفعل الداعم القوي لاستقلال جنوب السودان إلى لحظة ركوب قرنق طائرة الموت.. وقرنق كان يتحمس اعلامياً بخلاف سلفا كير لاستمرار الوحدة بين الشمال والجنوب. >والغريب جداً أن دينق ألور لم يذكر فضل السودان في اتجاه تقرير مصير جنوب السودان من خلال المفاوضات والتوقيع على اتفاقية نيفاشا واجراء الاستفتاء أحادي الجانب حول تقرير مصير جنوب السودان. > ربما لأن الاستقلال من السودان، وقد رأى دينق ألور أن لا داعي لذكر السودان مع هذه الدول.. مثلما أنه رأى أن لا داعي لذكر ليبيا القذافي ومصر مبارك مع الدول التي اعتبرها وقفت مع الحركة الشعبية في نضالها من أجل الاستقلال. > لكن هي او افترضنا أنها وقفت مع النضال.. فهل هو نضال كل جنوب السودان أم نضال الحركة الشعبية فقط؟ > وكم هي نسبة منسوبي الحركة الشعبية الانفصاليين وسط شعب جنوب السودان؟ > فقر واضح جداً في الاسلوب الدبلوماسي.. وطبعاً لا يمكن أن يصلح أحد عناصر الحركة الشعبية باستثناء الدكتور لام أكول لأن يكون سفيراً دعك من أن يتقلد منصب رئيس الدبلوماسية منصب وزير الخارجية. > وبعد أن تم تعيين لام أكول وزيراً لخارجية السودان في أول تشكيلة حكومية بعد اتفاقية نيفاشا كانت الحركة الشعبية بقيادة سلفا كير وباقان تضيق ذرعا من تصريحاته الدبلوماسية الجيدة التي تصب في خدمة الوطن.. وقد كانت الحركة الشعبية تريده ممثلاً لها وليس للوطن. > وقد استبدلته بدينق ألور هذا.. لكنه فشل في أن يحول وزارة الخارجية السودانية إلى سكرتارية علاقات خارجية تابعة للحركة الشعبية.. فقد كان وزير الخارجية الفعلي القوي جداً الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل بوصف آخر. > ودينق ألور يعترف بسوء علاقة بلاده مع السودان ويعد بتحسينها.. فهل يقصد تحسينها بحل قطاع الشمال في الحركة الشعبية وطرد ما تبقى من حركات دارفور؟ أم أن حديثه كان «كلام الطير في الباقير»؟ > تحسين العلاقات سيقسو جداً على دينق ألور، لأن القوى الأجنبية التي تستعبد وتسير دولة جنوب السودان لا تريد مثل هذا الإجراء تجاه قطاع الشمال وجزء من حركات دارفور.. والحل في ذهاب سلفا كير ومشار لأنهما يراهنان على دعم ورضاء واشنطن وإسرائيل. وهذا ما لن يجعل جنوب السودان دولة محترمة. > والسودان ما يريده من جنوب السودان هو الابتعاد عن أمنه واستقراره وضخ نفطه للاستفادة من رسوم تدفقه نحو البحر الأحمر. غداً نلتقي بإذن الله.

خالد حسن كسلا

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        حامد

        هذا العبث لا يعقل ان يكتبه من هو مقيد في سجل الصحافيين
        غير الموفق هو عبثك هذا و ليست تصريحات الوزير المؤدب دينق الور.

        حقا انك ربيب الطيب مصطفى.

        من المضحك انك تتحدث في العلاقات الدولية دون ادنى خجل.

        تحياتي

        مواطن جنوبي

        الرد
        1. 1.1
          suliman

          حامد الحاصل ليك شنو بتهاجم في الشمال ليك مدة وانا متابعك …. نحنا الشمالين مهمشين اكتر منك بس نحنا بنتكاتف مع بعض وبنساعد بعض يعني واحد من الاسرة ممكن يشيل الاهل كلهم ..انتو لا كل واحد يانفسي عشان كده التهميش بظهر عندكم ونحنا في الغربة اكتر منكم وحسي الجنوب انفصل عايزين شنو تاني؟

          الرد
      2. 2
        حامد

        الاخ Suleiman
        لك التحية و الاحترام
        لا أدري ان كنت تتحدث عن موضوعات قديمة. لكن لو كان حديثك عن تعليقي الحالي فأنا لم أفعل غير الرد على كاتب تجنى على وزير خارجية بلدي.

        اما قولك بأنكم تتكاتفون و (تشيلون) بعضكم شئ مردود. يا اخي بالله اسألك من يطعم الجياع من اهلك في المعسكرات في كل من دارفور و جبال النوبة و جنوب النيل الازرق و في الدول المجاورة؟؟؟ انها منظمات الاغاثة.

        انتم تتبرعون للسوريين و الفلسطينيين(برغم انه أمر محمود في مجمله) في الوقت الذي يموت فيه اهلكم بالجوع و يطعمهم الاجانب من اوروبا.

        ام ان هؤلاء السودانيين ليسوا بأهلكم.
        يا اخي انتم تعانون من انفصام في تركيبتكم الانسانية.و الا ما الذي يدفعكم الي التبرع للفلسطينيين و اهلكم يموتون بالجوع و المرض لو لا التشويش الوجداني الذي تعانون منه.؟؟

        انا فقط ارد على الموضوعات التي تتعرض لبلدي.

        الرد
      3. 3
        suliman

        الاخ حامد نحنا ندعم المسجد الاقصي ولو حاربنا الحكومة حيكون مصيرنا نفس مصير جبال النوبة ودارفور نحنا بندعو انو يحل السلام ربوع السودان وانت شكلك عايش بره عشان كده بتتكلم بي اسلوب العنصرية ياخي انفصلتو عايزين مننا شنو اتخارجو امشو عمرو دولتكم الفاشلة دي

        الرد
      4. 4
        sudania

        التكاتف القاصدو الاخ سليمان هو تكاتف المجتمع موش مواقف الحكومة..
        ودي قصه هدية ليك.. جيرانا جنوبيين رجعوا من الجنوب لانه هناك مافي زول شغال بيهم لا حكومة لا مجتمع.. امهم جابت شفعها صغاار قالت على الأقل نحن في الشمال ندق اي باب نقول عايزين اكل يدونا لكن في الجنوب ما بدونا بقولو لينا انتو جيتو من الشمال.. يعني كنتو مرتاحين وما بتستاهلو يدوكم..
        اها رايك شنو ي حامد. دي مرة بسيطة من عامة الشعب لا وزيرة لا شي

        الرد
      5. 5
        sudania

        بعدين سؤال انتو ليييه رجعتو للشمال رغم رغبتكم في الانفصال؟ ليه ما بتمشو يوغندا الحلوة دي مثلا.. الجواب لأنه هنا بعاملوكم معاملة طيبة معامله اهل موش نازحين

        الرد
      6. 6
        انجلينا

        أخى الكريم حامد الناس ديل ميئوس منهم نحنا لو عندنا شئ فالنقدمه لاخوتنا الذين يعانون فى الهامش واصلا ناس سليمان وسودانية العاملة فيها عربية وساخرون وغيره من مخلفات الزمان بكرة يمكن يمشو مصر وينالو الهوية المصرية لانهم أصلا جاءو من هنالك وهم عرب ويتبعون لأهل البيت……وأبشرك قريبا سنعيد الوطن من جديد بدون عنصرية ولا جهوية وأقلاها وزير خارجيتنا سيكون من بنى جلدتنا مازى الجماعة اياهم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *