زواج سوداناس

عالم سوداني يفوز بجائزة أديسون العالميّة للكهرباء



شارك الموضوع :

حصل العالم السوداني بروفيسور جعفر ميرغني ، على جائزة توماس أديسون للعام 2016 في مجال (الهندسة الكهربائية والالكترونية) التي تعتبر أقدم جائزة تُقدم في مجال الهندسة الكهربائية والالكترونيات بحسب محرر موقع ( سوداناس الاخباري ) .

وكان البروفيسور جعفر قد قدم أبحاثاً مهمة على مدى الست سنوات الماضية في المملكة المتحدة وذلك في مجال الاتصالات وتحسين كفاءة شبكات الطاقة من خلال الهندسة والعلوم الفيزيائية .

وشكلت أبحاثه تغييراً محورياً وتأثيراً مهماً للغاية على الصعيد العالمي ، وقد تم اختيار العديد من مفاهيمه الجديدة وتنفيذها في GreenTouch GreenMeter والتي شكلت حزمة من التدابير المتخذة لتحسين كفاءة الطاقة في مجال الاتصالات والشبكات .

يُعد إديسون رابع أكثر مخترع إنتاجاً في التاريخ ، ويمتلك 1093 براءة اختراع أمريكية تحمل اسمه ، وقد كان شاباً عصاميّاً عاش إديسون الشاب شريد الذهن في كثير من الأحيان بالمدرسة، حيث وصفه أستاذه بأنه “فاسد”. أنهى إديسون ثلاثة أشهر من الدراسة الرسمية.

يذكر إديسون في وقت لاحق، “والدتي هي من صنعتني، لقد كانت واثقة بي؛ حينها شعرت بأن لحياتي هدف، وشخص لا يمكنني خذلانه.” كانت والدته تقوم بتدريسه في المنزل.

عانى إديسون من مشاكل في السمع في سن مبكرة. وكان يعزى سبب الصمم له لنوبات متكررة من إصابته بالحمى القرمزية خلال مرحلة الطفولة دون تلقيه علاج لالتهابات الأذن الوسطى. خلال منتصف حياته المهنية، قيل أن ضعف سمع إديسون كان بسبب ضرب عامل القطار له على أذنيه بعد اشتعال النيران بمختبره الكيميائي في عربة نقل وألقي به إلى جانب جهازه والمواد الكيميائية من القطار في بلدة كيمبل بولاية ميشيغان.

في السنوات الأخيرة من حياته، عدَل إديسون القصة فقال أن الحادثة وقعت عندما قام عامل القطار بمساعدته على ركوب القطار برفعه من أذنيه حنى لايسيء إليه .

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابو القنفد

        مبروك
        السودانيون مبدعون ولكن الله شاء ان يكبلهم بحكومة الكيزان الملاعين .. فمتى انفلتو منها ابدعوا

        الرد
      2. 2
        atbarawia

        اليك يا ملا هذا الانجاز السوداني ( بوابي عمارات المصريين ) – نهديه لك يا ايها البدون – او انك ايراني وحتى ليس بعربي حتى تتطاول على ااسيادك العرب – السودانيون هم الذين جعلوك ( تتملل في كرسيك ) هذا الذي تتمايل وتتمايع عليه – عليك من الله ما تستحق

        الرد
        1. 2.1
          نعم لرفع العقوبات

          من المفترض ان يوجه كلامك الي وزير الكهرباء الاعلامي المهرج معتز موسي

          وكل من يستهزا بالسودان له الحق اذا كانت لدينا عقول كهؤلاء العلماء ويحكمنا اراذل القوم امثال

          الرد
      3. 3
        الجالي

        هو المقال عن السوداني أم عن أديسون ؟!!!!!!!!!!!!!!

        الرد
      4. 4
        نعم لرفع العقوبات

        متوسط سعر الواح الطاقة الشمسية عالميا سعة 300 واط هو 0.5 دولار

        فلنقارن بالتقريب محطة 320 ميقا واط مقارنة بسد اعالي عطبرة وستيت واللتي تفوق تكلفته 1.5 مليار دولار تكلفة الانشاء و التعويضات والخسائر من اراض زراعية وسكنية :

        تكلفة الالواح الشمسية 160 مليون دولار

        تحتاج الي بطاريات بتكلفة 50 مليون دولار

        محولات بتكلفة 20 مليون دولار

        الانشاءات والتجهيزات 15 مليون دولار

        التكلفة الكلية 245 مليون دولار

        ولنفترض انها 300 مليون دولار

        مع ضمان خمس سنوات وعدم الحوجة الي وقود شمس السودان الحارقة نعمة من الله ولكن تجار الدين لايستغلوها لمنفعة انسان السودان

        هذا كله بدون تهجير شخص واحد وبدون غمر اراضي زراعية وبدون تعويضات بملايين الدولارات لاسكان المهجرين وفوائد لاتحصي ولاتعد من تعمير لصحاري السودان الواسعة

        الرد
      5. 5
        الصارم البتار

        ألف مبروك.
        بس طبعا الخبر ده عمرك حتلاقيهو في المواقع السودانية بس !
        أي موقع عربي تاني ما حيشتغل بيهو الشغلة !
        وخصوصا موقع العربية (العبريه) الذي لا يعرض إلا أخبار المصريين فقط !

        الرد
      6. 6
        عامر عامر

        ياريت يا ابن البلد توظف علمك هذا فى منفعة الامة وخاصة السودان فهو احوج مايكون اليوم لك فالكهرباء هى اس مشاكلنا فى السودان واتتمنى اذا كان لك حلول ان تقدمها وباسرع ما يكون دون النظر للامور السياسة فالاهل فى السودان يعانون الامرين الحكومة والكهرباء وغيرها كئير وبما انك تستطيع ان تقدم شى فلا تبخل على شعبك وسوف يجعلها لك الله فى ميزان حسناتك ولن ننساها لك خاصة ونحن مقبلون على شهر رمضان الكريم

        الرد
      7. 7
        انجلينا

        كلام علمى جدا يا رقع العقوبات وصحيح مائة مائة لكن السودانين واقعين قى جهل مضنى فعلا تكلفة بطاريات الطاقة الشمسية تشكل 36% من قيمة الالواح الشمسية والمحولات 25% والتجهيزات 20% سنمنحك فيزا الى جوبا العزيزة…يبدو انك خارج السودان

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *