زواج سوداناس

إنتهاء فترة رئاسة جبريل للعدل والمساواة تفجر الخلافات


جبريل إبراهيم : مللنا الحرب وعلى الحكومة إطلاق سراح أسرانا

شارك الموضوع :

تصاعدت الخلافات حول قيادة حركة العدل والمساواة السودانية ،وأكدت قيادات فضلت حجب اسمها لـ(الجريدة) أن فترة رئاسة د.جبريل ابراهيم للحركة انتهت في 25 فبراير 2016م ، حيث كان قد أنتخب في 25 فبراير 2012م ، واعتبرت أن رئاسة جبريل الحالية غير دستورية ،ودعت لعقد المؤتمر العام فوراً لاختيار قائد جديد أو تجديد الثقة في جبريل فيما تحججت قيادات مقربة رئيس الحركة بالظروف المحيطة والصعوبات التي تواجه الحركة ودعت للتمديد لقائدها استثنائياً عبر التمرير .
وبحسب القيادات أجرى جبريل نفسه عدة اتصالات مع بعض القادة بحركته لتأمين موافقتهم لاسيما وأن هناك من تحدث عن ان جبريل يتحدث عن عدم شرعية مالك عقار في رئاسة الجبهة الثورية بسبب انتهاء فترته فكيف ينهى عن شيء هناك

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        نقاااي

        كلوا بيلعب
        لاخمننا الدمقراطية الدمقراطيه هههههههه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *