زواج سوداناس

حركات مسلحة ترغب في عقد لقاء بقطر لمناقشة الإنضمام للسلام



شارك الموضوع :

عبر المشير عمر البشير رئيس الجمهورية عن تقديره لجهود دولة قطر في ارساء دعائم السلام في دارفور ومساندتها المتواصلة لاتفاقية الدوحة للسلام في دارفور حتى وصلت الى المرحلة الحالية .
جاء ذلك لدى استقباله سعادة أحمد بن عبد الله آل محمود نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء القطرى ببيت الضيافة بالخرطوم مساء اليوم بحضور دكتور أمين حسن عمر رئيس مكتب سلام دارفور .
وقال دكتور أمين في تصريحات صحفية عقب اللقاء إن البشير عبر عن تقديره للدور القطري الكبير الذي انتج النتائج الملموسة الآن على صعيد السلام في دارفور وتطور الحالة الامنية واستكمال البنود الرئيسة في اتفاق الدوحة .
وأضاف أن اللقاء يجيء في اطار اجتماعات لجنة المتابعة رقم 11 لمتابعة سير تنفيذ اتفاقية الدوحة، مشيرا الى أن الاجتماعات ستنطلق بعد غد الاثنين بفندق كورينثيا بالخرطوم، مبينا أن الاجتماعات السابقة كلها عقدت بين الدوحة والفاشر ونيالا وهذه هي المرة الاولى التي تعقد في الخرطوم .
وأوضح أمين حسن عمر أن اجتماعات اللجنة ستستعرض تقارير التنفيذ في المجالات المختلفة والقضايا الجوهرية والتعافي المبكر في دارفور، منوها ان قضايا التنمية ستجد التركيز في هذه الاجتماعات .
وأبان أن النقاش في اللقاء دار حول رغبة بعض الحركات في عقد لقاء في قطر لمناقشة كيفية استكمال السلام وانضمام البعض الى اتفاق الدوحة للسلام، مشيرا الى أن هذا الأمر قيد النظر .
وأوضح آل محمود أنه بحث مع الرئيس البشير عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك على صعيد السلام في دارفور وعلى صعيد العلاقات الثنائية السودانية القطرية في المجالات المختلفة ناقلا تهاني دولة قطر للسودان بما تحقق من انفاذ للاستفتاء بنجاح حتى جاءت نتائجه معبرة عن تطلعات مواطن دارفور.
ونقل آل محمود للرئيس البشير والشعب السوداني تحايا أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني معبرا عن تقدير بلاده لالتزام الحكومة باتفاق الدوحة لسلام دارفور ولحرصها على انفاذ الاتفاق .

اس ام سي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *