زواج سوداناس

موية رمضان .. العادة السودانية التي قهرت الرجال



شارك الموضوع :

موية رمضان من العادات الموروثة حيث جرت العادة أن تقوم أسرة الفتاة المخطوبة بتجهيو مستلزمات رمضان من الأواني المنزلية والبهارات وجرادل الحلو مر وجوالات السكر والكركدي والعصائر بانوا عها والبلح وار سالها لأسرة العريس “النسابة”.
أما اليوم فأخذت هذه العادة منحي اخر واصبح تجهيزها شيئاً مكلفاً في ظل الوضع الاقتصادي الراهن “التغيير” استطلعت اراء الناس حول هذه العاده المكلفة .

(1)

عائشة أدم تقول : ( “موية رمضان” باتت تشكل بذخاً شديداً إلا أنها من العادات الجميلة التي تقوي الصلات بين النسابة بشرط ان تقدم لهم بحسب استطاعة والدة العروسة وفي حدود المعقول بينما اليوم دخلت فيها أشياء جديدة مثل الأدوات الكهربائية وأصبحت بذخاً وحالة من “الشوفوتية” اكثر من التعبير عن المودة والتقدير كما في السابق ).

(2)

أما عايدة الفاضل فتقول : ( هذه العادة أصبحت من التقاليد الموروثة في المجتمع السوداني وتعتبر بمثابة هدية وفي كل عام تزداد تكلفتها واذا لم تقدمها أسرة العروس للنسابة يصفونهم بالبخل وأضافت قائلة : علي الرغم من أنها من العادات المرهقة مادياً وجسدياً لأهل العروس إلا أنها تعتبر ضرورية ولأيمكن الاستغناء عنها ).

(3)

من ناحية اخري ذكر إبراهيم السر : ( إن موية رمضان لابد أن يقدمها أهل العروس لأهل العريس وهو تقليد قديم أستمر مع الأجيال وتقدم في فترات الخطوبة والعقد وكثير من الأمهات يتمسكن بهذه العادة ويعتبرنها بمثابة تقوية العلاقات بين الأسرتين لذلك في رأيي أنها تلعب دوراً كبيراً في تعزيز العلاقة مع عدم المبالغة في تقديمها ).

 

 

صحيفة التغيير

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        بتاع تنظير

        المشكلة الموضوع بقى فشخرة و شوفونية و ارهاق اكتر من اللازم، خاصة أهل العروس بيكون عليهم بلاوي زرقاء متلتلة. أنا شفت صور لي موية رمضان (حايمة) في الواتس الأيام دي .. حاجة غريبة، أكيد في ناس كتيرين شافوا الصور دي …
        يعنى ناس الحلو مر و الرقاق حقو يحتجوا على (الجريمة) التي ترتكب باسمهم …
        تصدق احتوت الصور علي جميع أدوات المطبخ الكهربائية، يعنى كل ما يخطر علي بالك، حتى مبرد المياه cooler (كورر !!) و صلصة بالكراتين، و سكر و رز بالشوال …. و علب كدا مليانة بن، قرفة، هبهان، جنزبيل، و أشياء أخرى لا حصر لها .

        عاد نبقى لي جنس دا !!

        الرد
      2. 2
        كتيابي

        الملاحظ أنو في كراع عنقريب قديم (مخرطة) محشور تحت الدوكة مع (الواقود) .. أكيد الحاجة بتكون داسهو ليها كم شهر وراء المطبخ لي عواسة الحلو مر دي … بيكون خشب أصلي يتم ليها عواستها كلها.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *