زواج سوداناس

الهلال يؤمن على الصفقات المحلية..و”بلاتشي” يحسم ملف الأجانب



شارك الموضوع :

استقر على كينيا للمعسكر
الخرطوم ـ مصطفى عيدروس
أمن مجلس إدارة نادي الهلال على اختيار مدينة “ممبسا” الكينية لتكون مقراً لمعسكر الهلال التحضيري لتعويض فترة التوقف قبل العودة من جديد للدوري المحلي، بمواجهة الخرطوم الوطني في الخامس عشر من يونيو المقبل. ويعمل مجلس إدارة الأزرق على تهيئة الأجواء للفريق وتلبية كافة متطلبات الجهاز الفني بقيادة الروماني بلاتشي الذي يسعى لاستكشاف قدرات اللاعبين في الفترة المقبلة من خلال المعسكر التحضيري الذي سيخوض فيه الأزرق عدداً من المباريات الودية التحضيرية التي يتطلع فيها الجهاز الفني إلى الحفاظ على جاهزية اللاعبين قبل مواجهتي الوطني والمريخ في آخر جولتين للقسم الأول لمسابقة الدوري الممتاز، وبالمقابل ينتظر الأزرق وصول عدد من اللاعبين الأجانب خلال الساعات المقبلة توطئة للاستقرار على العناصر الأجنبية التي ستنضم إلى صفوف الفريق في النصف الثاني من الموسم بعد استغناء الأزرق عن كل الأجانب ماعدا الكاميروني مكسيم، فيما سيحدد مصير الغاني إيشيا من قبل المدير الفني بلاتشي الذي طلب عدم التعجل في الاستغناء عن اللاعب في الوقت الحالي، بينما اقترب الأزرق من إكمال صفقتي ثنائي مريخ كوستي الحارس إسحق ورمضان كابو الظهير الأيسر للانضمام إلى قائمة الأزرق خلال فترة الانتقالات التكميلية المقبلة. وبالمقابل لم يحسم الأزرق بعد مصير الثنائي أتير توماس ومالك اللذان ينتهي تعاقدهما مع النادي بنهاية النصف الأول من الموسم، فيما تلقى الثنائي العديد من العروض من قبل أندية الدوري الممتاز حال عدم تجديد الأزرق للتعاقد معهما.
تراجع الجهاز الفني للهلال عن خوض المباريات الودية بسبب الاختبارات التي يخضع لها الروماني “أيلي بلاتشي” اللاعبين الأجانب المحترفين للانضمام إلى كشوفات الفريق أثناء فترة التسجيلات التكميلية التي ستنطلق نهاية الأسبوع الحالي، وتأجيل موعد التجارب الإعدادية التي تم وضعها في نطاق برنامج الفريق الإعدادي لوقت لاحق. وعلى صعيد متصل، قرر المدير الفني للأزرق إغلاق التدريبات أمام الجمهور والإعلام واتخذ السرية التامة في نهج اختبارات اللاعبين المرشحين خاصة الأجانب، ولم يحدد موعداً لنهاية هذا البرنامج الذي قد يتواصل لأسبوع كامل، سيما وأن هناك أكثر من محترف في طريقهم للخرطوم لإجراء الاختبارات مع الفريق.

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *