زواج سوداناس

وزير الخارجية ينتقد مشاركة الحكومة الفرنسية في اجتماع المعارضة السودانية بباريس



شارك الموضوع :

قال البروفيسور ابراهيم غندور وزير الخارجية إن استضافة فرنسا لاجتماعات المعارضة السودانية قد تكررت وأنه في كل مرة كان الحديث حول انهم يعملون علي أن تكون هذه الحركات جزء من اتفاقية السلام .

وأضاف الوزير رداً على أسئلة الصحفيين حول ما جرى مؤخراً بشأن العلاقة مع فرنسا واستدعاء السفير الفرنسي أضاف “أن الاجتماع الأخير للمعارضة في فرنسا ورغم أن لجنة الاتحاد الأفريقي قد عرضت خارطة الطريق التي وقعتها الحكومة إلا أن بيان الحركات المسلحة تحدت عن إسقاط الحكومة وبقوة السلاح وبالتالي فإن مشاركة الحكومة الفرنسية وبمستوى رسمي “مسؤول الشؤون الأفريقية في الخارجية الفرنسية” هذا يعني ضمنا تأييدا لمثل هذه المبادرات وبالتالي كان لابد من التحدث للسفير الفرنسي لتوضيح الأمور والذي قال إنه لا عداء لفرنسا للسودان ولا رغبة لها في التدخل في الشؤون الداخلية بل أوضح اعتذاره عن أي من مثل هذا الفهم وأكد حرصه على علاقات بلاده مع السودان وأكد أنه سيرفع الأمر لرئاسة وزارته .

الخرطوم 9-5-2016(سونا)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        النيل العوض الحليو

        كلام فارغ الفرنسيين والانجليز والامريكان واضحين وهدفهم واحد منذ بداية الغز الاوربي للقارة في القرن السابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر والقرن العشرين باتفاقية سايس بيكو وتسليم فلسطين لليهود في وعد بلفور المشؤوم … يعني ايه فهمتهم قبل ايام السفارة الامريكية منعت منح تاشيرات لمسؤولين سودانيين والسفارة الامريكية تعتذر هذا من كلام المسئولين السودانين لكن لم نر بيانا من السفارة ينفي ذلك كله عبث في عبث يكرهون السودان والاسلام قبل كل شيء وما حملات المرشح الرئاسي الجديد في امريكا وتعاطف الشعب الامريكي معه في كرهه الاسلام خير دليل

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *