زواج سوداناس

وزارة الصحة تقر بتأثير الملاريا على الإنتاج والتنمية


شارك الموضوع :

أقرت وزارة الصحة الاتحادية، بأن الملاريا أثرت على الأداء الكلي للإنتاج والتنمية بولاية الجزيرة، في وقت أعلنت ولاية سنار انخفاض معدلات الوفيات بالملاريا إلى (75%) وكشفت عن تأخرها في تعيين عمال الصحة مقارنه ببقية الولايات، ووعدت بتنفيذ كل الحزم الصحية.
وقالت وزيرة الدولة بوزارة الصحة الاتحادية سمية إدريس إن الوزارة أوفت بالتزام رئاسة الجمهورية بإعلان أبوجا الخاص بدحر الملاريا وخفض معدلات الوفيات، وأشارت إلى أن السودان حقق الهدف بنسبة 75%.
وأضافت أن الملاريا أثرت على الأداء الكلي للإنتاج والتنمية واستيعاب الطلاب في المدارس بالجزيرة، ولفتت إلى أن سنار الأولى في الولايات من حيث مؤشرات التغطية بالمكافحة، وجددت التزام الوزارة بتوفير الاختصاصيين في التخصصات الدقيقة لأمراض الكلى والقلب والمسالك البولية، وصيانة المستشفيات الريفية، ووعدت بتوفير جهاز الرنين المغنطيسي بالولاية.

من جانبه طالب والي سنار الضو الماحي المعتمدين ووزارة المالية بإكمال النقص بتعيين عمال الصحة والقابلات، وكشف في الاحتفال باليوم العالمي للملاريا بسنجة أمس، عن تأخر الولاية في تعيين عمال الصحة مقارنة ببقية الولايات، ووعد بتنفيذ كل الحزم الصحية.
وفي ذات السياق كشف مدير عام وزارة الصحة ولاية سنار د. صديق الطيب عن انخفاض في معدلات وفيات الملاريا إلى 75%، والإصابة بالملاريا من 4 ملايين حالة في 2002م الى مليون حالة في 2010م، حسب آخر مسح رغم أن ولاية سنار من أكثر الولايات خطراً لكثرة المياه بها، إلا أن الرش بالمبيد ذي الأثر الباقي والتوسع في خدمات الرعاية الصحية الأساسية والتي بلغت 90% والانتشار الواسع لمراكز الأسرة ساعد على انخفاض الملاريا، وأعلن استعداد الوزارة وجاهزيتها لطوارئ خريف العام الحالي.
وبدوره كشف ممثل صندوق الأمم المتحدة الإنمائي د. عبدالله حمد السيد، عن ميزانيات صندوق الدعم العالمي لبرامج الدرن والأيدز والملاريا لـ2015- 2017م، والتي بلغت 120 مليون دولار منها 84 مليون دولار نصيب الملاريا، وذلك لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وأعلن حمد السيد أن صندوق الدعم العالمي والصحة الاتحادية والمانحين عملوا على تحريك موارد إضافية بلغت 30 مليون دولار لتصبح الميزانية المخصصة للملاريا من المانحين 112 مليون دولار، نصيب ولاية سنار منها أكثر من 2 مليون دولار.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *