زواج سوداناس

ما سر السوار حول يدي بيل وهيلاري كلينتون؟



شارك الموضوع :

تشتهر المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون بارتدائها بزات سروالية ملونة تجمع بين الأناقة والحشمة، لكن طلّات كلينتون الإعلامية فيها عنصر ثابت آخر.. سوار ذهبي تكاد لا تخلعه من يدها فما سره؟

وغالباً ما تركز كلينتون في إكسسواراتها على الأقراط والأطواق التي تلفت الأنظار بعيدا عن السوار المتواضع الملتف حول رسغها.

وكشفت محطة تلفزيونية أميركية أن السوار يتضمن أيقونة صغيرة متدلية تحمل صورة حفيدتها شارلوت من ابنتها تشيلسي.

يبلغ عمر شارلوت 19 شهراً ويبدو أنها محبوبة جدا من جدتها التي تشير إليها في كل خطاب انتخابي تدلي به مع اقتراب تحقق حلمها بالتربع على عرش البيت الأبيض.

وليست هيلاري فقط التي تواظب على ارتداء سوار خاص ومميز، إذ لوحظ ان زوجها الرئيس السابق بيل يرتدي أيضا سوارا منذ عشر سنوات بشكل يومي.

السوار الجلدي المجدول كان هدية من فرقة موسيقية تدعى “لوس نينوس ديل فاليناتو”، وهي فرقة كولومبية أدت فقرات موسيقية في البيت الأبيض عندما كان رئيساً. كما حرص على حضور إحدى حفلاتها عند زيارته كارتاغينا مع ابنته تشيلسي العام 2000.

وقبل سنوات معدودة، تم قتل رئيس الفرقة بعد خطفه من قبل ثوار ماركسيين في كولومبيا. وقال كلينتون في لقاء إعلامي سابق إن هذا السوار رسالة تضامن مع الشعب الكولومبي.

ورغم الهدايا المليونية التي تلقاها الزوجان في سنوات حكمهما البيت الأبيض، لكنهما يكتفيان بارتداء هذين السوارين المتواضعين.

وذكرت محطة ABC news إن هيلاري تخصص وقتا لحفيدتها للتواصل معها عبر برنامج Facetime كونها الحفيدة الأولى للعائلة السياسية.

إرم نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *