زواج سوداناس

“النوم سلطان” في بعض الدول فقط!



شارك الموضوع :

كشف استبيان حول نوعية النوم في عدد من دول العالم أن الأميركيين لا يعرفون طعم النوم الحقيقي، وأنهم الأقل شعورا بجودة نوعية النوم، في حين أن السويسريين هم من يعرفون طعم النوم الفعلي.

ورغم أن النيوزيلنديين والبريطانيين ينامون كثيرا، مقارنة بشعوب أخرى، فقد أثبتوا أن عدد ساعات النوم لا يعكس بالضرورة النوم الجيد.

وتبين من الاستبيان، الذي شمل أكثر من 417 ألف شخص من 20 دولة، أن النوم الكثير لا يعني نوما هنيئا وجيدا.

ويوضح الإنفوغرافيك الأول شعور شعوب الدول المذكورة بنوعية النوم، ويبدو السويسريون الأكثر شعورا بنوعية وطعم النوم ويتقدمون على الألمان والروس والفرنسيين.

أما الأقل شعورا بطعم النوم الجيد فهم الأميركيون، بفارق كبير عن اليابانيين والنيوزيلنديين والبريطانيين والكنديين.

أما اللوحة الثانية في الإنفوغرافيك فتكشف الفرق في عدد ساعات النوم بين شعوب الدول العشرين، ويبدو واضحا أن اليابانيين هم الأقل نوما، إذ ينامون قرابة 5 ساعات ونصف يوميا.

أما أكثر الشعوب نوما بحسب الدراسة فهم النيوزيلنديون الذين يقضون قرابة 7 ساعات ونصف في السرير.

سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *