زواج سوداناس

هاني رحمة : بلاتشي ما كان ينقص الهلال



شارك الموضوع :

.عاني فريق الهلال في الفترة الأخيرة بشكل كبير من عدم وجود مدرب محترف يمتلك القدرة علي صنع فريق المستقبل ,المدرب الذي يمكنه أن يقول لا لمجلس النادي عندما يتعلق الأمر بالشؤون الفنية للفريق .
.بلاتشي وفي أول قرار له بعد توليه زمام الأمور الفنية بالفريق استبعد ثلاثة محترفين استقدمهم النادي للإجراء الاختبارات تمهيدا لضمهم لكشوفات الفريق بعد أن ضجت الصحف بإخبارهم وإمكانياتهم العالية وقدراتهم الكبيرة علي خلق الفارق وتغير مسار كرة القدم السودانية كعادتها في كل فترة تسجيلات تكميلية أو رئيسية ومن أول مران للمحترفين الثلاث استبعدهم المدرب وأكد بأنهم اقل بكثير من المستوي الذي يطمح إليه وأكد بان إمكانياتهم عادية وأنهم لن يفيدوا الفريق نهائيا حيث أن المحترف الحقيقي يجب أن تتوفر لديه الإمكانيات التي تؤهله لان يطلق عليه اسم محترف وان يكون محترفا حقيقيا داخل الملعب وليس علي صفحات صحيفة الأسياد .
. قرار إبعاد الثلاثي المحترف من الاختبارات قرار يؤكد أن بلاتشي مدرب له رؤيته وقدرته علي عدم تمرير محترفي الصحف ومجالس الإدارات ,وهو قرار شجاع يدل علي احترافية الرجل وتعامله بمهنية تجاه واجباته وأهدافه الواضحة والتي أكدها من أول يوم , في الكثير من فترات التسجيلات عبر السنوات الفائتة كانت الصحف والإداريين والسماسرة يمررون محترفي الصحف وتحت أعين مدرب الفريق الذي كانت مهمته تدريب ما هو متوفر من عناصر دون التدخل في اختيار هذه العناصر التي يتفاجأ بمستواها عند الدخول في التنافس الحقيقي .
. والي وقت قريب وعند انتهاء الموسم والدخول في فترة الانتقالات الرئيسية كان مدربي الأندية يتوجهون إلي بلادهم للاستمتاع بعطلة نهاية الموسم ويتولي هنا الإداريين عملية الإحلال والإبدال ليأتي بعدها مدرب الفريق ويجد أن الفريق قد تبدل جلده تماما بدخول عناصر جديدة وخروج أخري دون حتى استشارته ليبدأ من جديد محاولة التأقلم علي العناصر الجديدة واختبارها بعد أن يتم قيدهم في الكشوفات لنفاجأ بان المحترف الضجة الذي هللت له الصحف وصرح بأمنياته الإداريين والصحفيين إما حبيس لكنبة الاحتياطي أو مشارك دون فعالية , لنجني في الأخر الخروج من جميع البطولات القارية دون أي انجاز يذكر وتنتهي الضجة التي صاحبت دخول المحترفين لكشوفات النادي بخروجهم من الباب الواسع لتبدأ عملية دخول آخرين والخاسر الأول والأخر من عمليتي الدخول والخروج هم محبي النادي وعشاقه الذين أوهمتهم الصحافة بمقدرات هؤلاء الأجانب وإمكانياتهم العالية .
.بلاتشي وبقراره المحترف الذي اتخذه تجاه الدفعة الأولي من المحترفين الذين استقدمهم مجلس الكاردينال وهللت لهم صحيفته الموالية أكد انه سيفيدنا جدا لو تعامل بنفس الاحترافية في جميع قراراته لأننا ننتظر منه الكثير طالما انه سيشرف إشراف مباشر علي عملية تسجيل المحترفين وطالما انه ينتظر من مجلس الكاردينال أن يأتي له بمحترفين لهم من الإمكانيات ما تؤهلهم لارتداء الفنيلة الزرقاء , .شكرا بلاتشي لأنك أكدت من أول قرار لك انك مدرب كان يفتقده الهلال حقا , ولكن كل ما أخافه علي بلاتشي ان من لا تعجبهم هذه الاحترافية في التعامل سيشكلون عائقا حقيقيا أمامه وأقولها بكل صراحة إن صحيفة الأسياد والصحفيين فاطمة الصادق والرشيد علي عمر لو ابتعدوا عن هذا المدرب وابعدوا أقلامهم وعناوين أعمدتهم عنه وعن لاعبي الهلال سيحقق الكثير من النجاحات فقط يجب ان ندعه يعمل لوحده في الشأن الفني ونترك له الحبل علي القارب .
.الأندية المصرية مثلا لا تملك مجتمعة نصف ما يملكه الكاردينال اليوم من إمكانيات ماديه تمكنه من استجلاب أفضل المحترفين علي مستوي القارة الأفريقية ورغم ذلك فالأندية المصرية تسجل محترفين أفضل من المحترفين الذين نستجلبهم نحن ليس لشئ إلا لأنهم يتركون أمر اختيار المحترفين للجنة فنية متخصصة بقيادة مدرب الفريق لاختيار العناصر المغادرة ة والقادمة , والهلال اليوم لديه فرصة كبيرة وبعد سنين في انه ليس لديه أي مشاركات قارية خلال الست شهور القادمة أي ما يمكنه وفي ظل وجود المدرب الكبير بلاتشي ووجود الإمكانيات المالية الكبيرة للكاردينال أن نسجل أفضل المحترفين وبإشراف المدرب ليقوم المدرب بشرح وتطبيق خططه في الست شهور القادمة حتى فترة التسجيلات الرئيسية ليكون لدينا الفرصة الكافية لتنزيل وتوضيح ووضع خطط المدرب علي ارض الواقع ليتم بعدها الاستغناء عن اللاعبين المحلين الغير مفيدين والذين استنفدوا ما لديهم من إمكانيات وخلال هذه الفترة أيضا وبإشراف المدرب يتم تحديد اللاعبين المحلين الذين يؤكد عليهم المدرب لدخول الكشف الهلالي..
.محترف الهلال السابق ادواردو سادومبا وكما هو معروف قد اقترب من العودة لكشوفات الفريق بمباركة من بلاتشي, سادومبا وعندما كان لاعبا بصفوف الفريق كان له نصيب الأسد في كل انتصارات الفريق المحلية والأفريقية بتسجيله لأكثر من ثلاثين هدفا أفريقيا وتربعه علي صدارة هدافي الدوري أكثر من مرة وابعد من كشوفات الفريق غدرا علي يد الأمين البرير ابان المشكلة التي كانت دائرة بين البرير وهيثم مصطفي , وابعد سادومبا من الفريق ليس لان مستواه تدني وانه أصبح غير مفيد للفريق إنما ابعد لأنه كانت تربطه علاقة جيده بقائد الفريق في ذلك الوقت هيثم مصطفي ولأنه عندما أحرز هدفا في احدي مباريات الفريق في الدوري وقف وحي صورة قائد الفريق المبعد التي قامت بتعليقها جماهير الهلال علي سياج الملعب , بعدها تم إبعاده وهو في قمة عطاؤه الكروي والإبداعي مثله مثل علاء الدين يوسف فلم يري هجوم الفريق عافية منذ ذهابه وحتى ألان حيث تعاقب بعده أكثر من محترف علي هجوم الفريق فلم يعوض ما تركه سادومبا من فراغ.
.سادمبا من المحترفين القلائل الذين ارتبطو ارتباطا كبيرا بجمهور الهلال وكان معشوقها الأول وللأمانة فسادومبا كان يحب الهلال ويعشق الفانلة الزرقاء و الكل يذكر دموعه التي سكبها عند مغادرته للفريق من خلال اللقاء المطول الذي أجرته معه قناة قون , ولكن هل سادومبا اليوم هو نفسه سادومبا البارحة هذا ما ستكشفه الشهور القادمة والفرص مواتية للجميع لإثبات وجوده لمدرب الفريق خلال الست شهور القادمة اما واصل او غادر في فترة الانتقالات الرئيسة.
أخر الديربي..
. الفرقة الحالية للهلال بها الكثير الكثير من الشواغر وتحتاج الكثير من الإضافات في الكثير من الخانات , فالفريق اليوم يحتاج لقلب دفاع ولاعب وصانع لعب ومهاجم بالإضافة لطرفي ملعب علي مستوي عالي , ونظام الكوتة الذي ينتهجه مجلس الكاردينال في استجلاب المحترفين لن يأتي بما نتمناه بل انه مضيعه للوقت والمال ليس الا مالم نحدد من نريد ضمه للفريق ومنذ وقت كافي من التسجيلات ومن خلال مشاهده اللاعب المرشح لدخول الكشف الهلالي خلال مشاركاته من ناديه او منتخب بلاده لن نأتي بمحترفين بقامة الهلال وطموح جماهيره.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *