زواج سوداناس

السودان: الخرط المعتمدة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة تؤكد سودانية حلايب



شارك الموضوع :

قالت وزارة الخارجية السودانية، يوم الثلاثاء، إن جميع الخرط المعتمدة لدى الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة تؤكد على سودانية مثلث حلايب الحدودي مع مصر.

ويقع المثلث الذي يضم حلايب وأبو رماد وشلاتين في أقصى الشمال الشرقي للسودان على ساحل البحر الأحمر وتسكن المنطقة قبائل البجا السودانية المعروفة، لكن مصر تنازعه في المثلث منذ أكثر من 50 عاما قبل أن تفرض سيطرتها العسكرية عليه منذ 1995.

وأكد وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور أن جميع الخرط المعتمدة لدى الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة توكد على سودانية حلايب، وشدد أن السودان لا يزال مواصلا في مطالبه المشروعة لاسترداد أراضيه حتى ينال حقه.

واتهم الوزير “جهات إعلامية” في مصر، لم يسمها، بالسعي لخلق قطيعة بين الخرطوم والقاهرة وتعمد الإساءة للسودان وشعبه، قائلا “إن الإعلام السوداني لن ينجر لمثل هذه التصرفات”.

وأوضح غندور في تنوير لنقابات العمال بالخرطوم، الثلاثاء، أن السودان دفع بخيارين منطقيين للحكومة المصرية بشأن حلايب وهما الجلوس للتفاوض أو الذهاب الى التحكيم الدولي، “لكن مصر رفضت الخيارين”.

وكانت مصر قد استعادت في مارس 1989 منطقة “طابا” في شبه جزيرة سيناء من إسرائيل بعد لجوء البلدين للتحكيم الدولي، بينما حصلت السعودية على جزيرتي “تيران” و”صنافير” في البحر الأحمر من مصر عبر التفاوض في أبريل الماضي.

وأشار وزير الخارجية السوداني إلى أن بلاده تعتبر العلاقات مع مصر “خطا أحمراً” وأن قضية حلايب لن تكون سببا فى قطع العلاقات. وزاد “قضية حلايب شوكة في جنب العلاقات الثنائية”.

الخرطوم تجدد اتهامها لجوبا بدعم وإيواء قادة الحركات

إلى ذلك جددت الحكومة السودانية، الثلاثاء، اتهامها لجنوب السودان بدعم وإيواء قادة حركات دارفور المسلحة.

وقال وزير الخارجية إبراهيم غندور خلال تنوير نقابات العمال، إن السودان يرغب في إقامة علاقات جيدة وقوية مع جوبا، لكنه أشار الى حكومة الجنوب لا تزال مستمرة في تقديم الدعم والإيواء لمسلحي دارفور رغم وجود اتفاق أمني موقع بين البلدين منذ العام 2012.

ونوه غندور إلى أن جوبا تعمل على تنفيذ الاتفاقيات الموقعة مع السودان بصورة انتقائية ، وفق ما يحقق احتياجاتها مثل حرصها لتنفيذ اتفاق عبور النفط والحريات في الوقت الذي تتجاهل فيه إنفاذ اتفاق الترتيبات الأمنية.

وأكد دعم بلاده المتواصل لاستقرار جنوب السودان عبر مشاركته في عمية التسوية السياسية التي أنهت القتال بين الفرقاء الجنوبيين، وقال “بالرغم من ذلك فإن دولة جنوب السودان لا تزال تدعم وتأوي حركات دارفور المسلحة”.

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


14 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        العشارى

        اقتباس (وأشار وزير الخارجية السوداني إلى أن بلاده تعتبر العلاقات مع مصر “خطا أحمراً” وأن قضية حلايب لن تكون سببا فى قطع العلاقات.)
        معليش يا بروف الخط الأحمر حدودنا واراضينا المسلوبة .
        وطيب ح تقطع العلاقة متين بعد ان يحتلوا كل السودان .

        الرد
      2. 2
        منى

        جريدة اليوم السابع- ١٠ مايو ٢٠١٦‎
        (الكهرباء توقف عرضا لشركة ألمانية قدمت خريطة تخلو من “حلايب وشلاتين )
        ‎أوقف الدكتور محمد موسى عمران وكيل أول وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة رئيس بعثة مبادرة الحكومة والقطاع الخاص لترشيد الاستهلاك، بمؤتمر الطاقة السنوى، عرضا لشركة كاكو الألمانية، للطاقة المتجددة وذلك بسبب أن العرض يتضمن خريطة لمصر لا تحتوى حدودها على حلايب وشلاتين، وتثبتها ضمن حدود السودان.

        ‎وقال وكيل أول الوزارة موجها حديثه للمدير التنفيذى لشركة كاكوا “أبقوا اعرفوا حدود مصر قبل ما تحطوها فى العرض بتاعكوا”، وهو ما قوبل بالتصفيق الحاد لموقف وكيل أول الوزارة.

        ههههههههههههه اها جاتكم من الألمان كمان و لسه بتغالطوا

        الرد
      3. 3
        الاسيوطي

        السيسي تدنت شعبيته بعد بيع تيران وصنافير للحضيض و قد يتحرك لاعادة السودان لكي يستقر نظامه فاعادة السودان بعد انفصالها في عهد الزعيم جمال عبدالناصر قد تكون ضمن خطط السيسي

        الرد
        1. 3.1
          نعم لرفع العقوبات

          طفل المخابرات المدلل الاسيوطي

          يوما ما

          سترتد كل تفاهاتكم وبالا عليكم وستسمع الدنيا كلها عويلكم مثلما ركعتم وتوسلتم لترهاقا طالبين منه ان لايقتلكم بعد ان احتل مصر من اقصاها الي ادناها فعاد الي ارض السودان وترككم

          واقولها لك وسمعها مني مع اول طلقة حرب بين مصر والسودان ستصيرون مثل السوريون مشردين في شتي بقاع الارض

          السودان له رجال ايها الرقاص

          عشرات الدول دعمت التمرد بالسلاح والتدريب ومجلس الامن والامم المتحدة وكل ذلك لم يسقط السودان ولم يتزحزح

          وابشرك كل الشعب السوداني الان ينتظر اليوم اللذي يعلمكم فيه الادب واحترام الجار

          من نعم الله علي السودان انه لم تحتل مصر من اتجاه السودان من بداية التاريخ وهذا يعني ان هذا البلد السودان هو اقوي بلاد الله في الارض بينما انتم اصبحتم ملطشة ومهزلة عشرات العزاة احتلوكم وحتي الدولة العثمانية والحكم البريطاني جاء الي السودان عن طريقكم لانكم البلد الاضعف وكنتم عبيد للاستعمار وماسحي احذيته

          مصر لم ولن تقوي علي احتلال السودان الي يوم القيامة

          والايام بيننا وسنري من يجسو علي ركبتيه ويسمع الدنيا عويله

          وكل تفاهاتكم واساءاتكم للسودانيين سترتد اليكم وقريب قريب جدا

          الرد
        2. 3.2
          عبد الله

          السودان كان ولاية عثمانية ولم يكن ولاية مصرية يا أسيوطي لأنه مصر نفسها كانت ولاية عثمانية وليست دولة ذات سيادة

          الرد
        3. 3.3
          atbarawi

          على فكرة يا اسيوطي اذا كان اديتونا بعض الرقاصات من عندكم وخاصة ( الاسيوطيات ) وبعض الفتاحات ممكن شوية نقيف معاكم في سد النهضة لكن يا عمي تتمتع براك بالرقاصات المصريات وكمان عايز تستحم بي موية النيل – دا كلو – شكلك طماع يا إبن الرقاصة

          الرد
        4. 3.4
          3li

          هههههههههههههههههههههههههههه شوف عبيد الاتراك بقولوا شنو ؟؟
          سبحان الله .. زمن نحن جدودنا قاتلوا المستعمر التركي انتوا كنتوا محتلين منهم .. جا انفصل بيكم وعمل دولته وانتوا قاعدين .. جو الانجليز احتلوا الالباني المحتلكم وانتوا قاعدين .. وجو قالوا شنو .. يعيد السودان .. انا ما عايز اتلفظ

          الرد
      4. 4
        عبده

        الى المدعو الاسيوطي
        يا ريت يجرب يضم شبر من السودان عشان يشوف وتشوفوا معاه الجحيم بعينه يا .

        السيسي بتاعك مش قادر يسيطر حتى على سيناء

        الرد
      5. 5
        الاسيوطي

        يقول صديقي السوري نحن تهز الورد لنشم عطره …برغم بعض البذاءات إلا أن حب الوطن والمحافظة على الأرض وإعلاء مكانته محل تقدير واحترام برغم الخلاف بيننا على حلايب وشلاتين

        الرد
        1. 5.1
          3li

          بذاءات اكثر من البتقولها دي ؟؟ قال يرجع السودان .. خليهو يرجع سيناء اول شي .. ولا اقول ليك بنعتبر سيناء مجرد تمرد حاصل .. خليهو يرجع ام الرشراش من الاسرائليين .. ولا انتوا بتجوا لغاية قصة ام الرشراش وبتعملوا فيها طرش ؟؟؟

          الرد
      6. 6
        نعم لرفع العقوبات

        الاتفاقية بين مصر والسودان خدعة كبيرة فهي اعطت مصر 55.5 مليار والسودان 18.5 مليار

        والسبب الاساسي لهذه الخدعة هو ان يمنح السودان 55.5 مليار لمصر و6 مليار سلفة سنوية واغراق وادي حلفا مقابل ان تعوض مصر السودان بالكهرباء وانارة الشمالية ولكن ذلك لم يحدث والسودان تضرر بغمر اراضي حلفا وضياع 6 مليار سنويا

        المطلوب الان حتي وان لم ينضم السودان لعنتبي :

        -ايقاف السلفة المائية فورا وهي 6 مليار وتعادل نصف استخدامات السودان البالغة 12 مليار
        -استغلال هذه ال6 مليار في زيادة التخزين في السدود لزيادة انتاج الكهرباء وتقوية الري الانسيابي للمشاريع الزراعية والقضاء علي العطش
        -عندما يستغل السودان ال6 مليار متر مكعب ستنقص مساحة تخزين بحيرة النوبة بهذا المقدار فضلا عن شق ترع شرقا وغربا من بحيرة النوبة
        -استغلال مياه الامطار وعمل سدود لها لانها لاتدخل في اتفاقية مياه النيل
        -بما انه مصر اخلت بشرط انها تمنح السودان كهرباء مجانية مقابل التخزين في واد حلفا تطلب الحكومة السودانية فورا تعويض نقدي عن كل تلك السنوات او امداد كهربائ وفي حال رفض مصر تمنح الحكومة السودانية الحكومة المصرية مدة 3 سنوات لتوسيع بحيرة ناصر داخل الحدود المصرية تمهيدا لافراغ ثلثي بحيرة النوبة وفي حال تماطلت الحكومة المصرية في ذلك فان للسودان الحق في ان يشق انهارا فرعية شرقا وغربا بسعات تسمح بارجاع بحيرة النوبة ووادي حلفا الي حجمها الطبيعي وبذلك يتسفيد السودان من الاراضي الزراعية الخصبة ويتم القضاء علي العطش نهائيا وتكون الفرصة امام مصر ان ارادت توسيع بحيرة ناصر داخل الحدود المصرية

        اذا تم تنفيذ البنود اعلاه فقط سينصلح حال السودان وتعاد بعض مما فقده من هيبة وللسودان كامل الحق في تنفيذ البنود اعلاه وفورا

        دعونا اولا ننادي بايقاف واستعادة السلفة المائية ونكثر الكلام حول هذا الموضوع لانه راس الرمح

        الرد
      7. 7
        نعم لرفع العقوبات

        الكلام عن ان استخدامات السودان 12 مليار متر مكعب من هو استخفاف بالعقول السودانية والشعب السوداني والمزارعين

        والسبب :

        ان حصة السودان بناء علي اتفاقية 1959 هي 18.5 مليار متر مكعب تذهب منها 6 مليار متر مكعب الي مصر في شكل سلفة مائية

        اذن المتبقي من حصة السودان هو 18.5-6= 12.5 مليار متر مكعب

        ولذلك الحديث عن ان الاستخدامات 12 مليار هو كلام لخداع الشعب السوداني لان هذه ال12 مليار هي المتبقية من 18.5 مليار بعد ان تاخذ مصر السلفة البالغة 6 مليار

        فاستخدامات السودان تحتاج اكثر من 12 مليار ولكن ماهو متاح بعد السلفة المائية 12 فقط

        ولنفرض علي سبيل المثال ان السلفة المائة كانت 10 مليار فان استخدامات السودان ستصبح 8.5 مليار فقط

        العلة في السلفة المائية يانائب الرئيس وفي اتفاقية مياه النيل نفسها

        لان استخدامات السودان بسيطة ولاتلبي احتايجاته ويوما بعد يوم يزداد الزحف الصحراوي وتقل المياه الجوفية

        وتاثرت المشاريع الزراعية كمشروع الجزيرة

        ان ايقاف السلفة المائة واستعادت المنهوب منها هو واجب وطني

        ولذلك يجب ان يرتفع الوعي بذلك

        اذا اوقفنا السلفة المائية تصبح استخداماتنا 18.5 مليار كاملة بالاضافة الي استعادة 6 مليار سنويا لمدة خمسين سنة اخري

        وبالتالي السودان اذا اوقف السلفة واستعاد المستلف منها يصبح نصيبه 18.5 مليار + 6 مليار (استعادة السلفة البالغة ال300 مليار لمدة 50 سنة ) = 24.5 مليار متر مكعب لمدة خمسين سنة ولو استمر الحال بعد الخمسين سنة سترجع حصة السودان 18.5 مليار متر مكعب وهي في كلي الحالتين اكثر من الحالية البالغة 12 مليار فقط

        بعد خمسين سنة يمكن ربنا يهدي البشير يوقع علي عنتبي او ربنا يدينا حاكم تقي نقي يخاف الله فينا ونعلم اولا فيفي ديل الادب وحسن الجوار

        الرد
      8. 8
        نعم لرفع العقوبات

        الكلام علي الخوف ان تنقص حصة السودان من اتفاقية عنتبي كلام غير سليم

        ولو اراد نائب الرئيس ان يزيد حصة السودان الحالية عليه ان يقول لمصر انتهي الدرس

        لن نمنحك قطرة بعد اليوم

        يصدر قرار جمهوي بايقاف السلفة المائية فورا

        توزرع ال6 مليار علي السدود وتشق قنوات للري شرقا وغربا لاستيعاب هذه الكمية من المياه 12 مليار لمدة خمسين سنة ( 6 مليار قيمة السلفة الموقوفة+ 6 مليار مستلفة لمدة خمسيين سنة وتعادل 300 مليار)

        النتيجة لذلك ستزدهر المشاريع الزراعية وتكثر المياه الجوفيه والثروة السمكية ويقل الزحف الصحرواي ويتحسن المناخ والخير الوفير

        الرد
      9. 9
        نعم لرفع العقوبات

        الكلام علي الخوف ان تنقص حصة السودان من اتفاقية عنتبي كلام غير سليم

        ولو اراد نائب الرئيس ان يزيد حصة السودان الحالية عليه ان يقول لمصر انتهي الدرس

        لن نمنحك قطرة بعد اليوم

        يصدر قرار جمهوي بايقاف السلفة المائية فورا

        توزرع ال6 مليار علي السدود وتشق قنوات للري شرقا وغربا لاستيعاب هذه الكمية من المياه 12 مليار لمدة خمسين سنة ( 6 مليار قيمة السلفة الموقوفة+ 6 مليار مستلفة لمدة خمسيين سنة وتعادل 300 مليار)

        النتيجة لذلك ستزدهر المشاريع الزراعية وتكثر المياه الجوفيه والثروة السمكية ويقل الزحف الصحرواي ويتحسن المناخ والخير الوفير

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *