زواج سوداناس

(الحركة الشعبية): اتصالات مع نقابة المحامين الفرنسيين لمقاضاة المتورطين في غارة (هيبان)



شارك الموضوع :

كشفت الحركة الشعبية ـ شمال، الثلاثاء، أنها بدأت اتصالات بنقابة المحامين الفرنسيين لمقاضاة المتورطين في غارة جوية اتهمت سلاح الجو السوداني بتنفيذها، وأسفرت عن مقتل ستة أطفال في هيبان بولاية جنوب كردفان.

واتهم المتحدث باسم الحركة أرنو نقوتلو لودي في وقت سابق سلاح الجو الحكومي بقصف مدينة هيبان في الأول من مايو الحالي ما أدى لمقتل أطفال لأسرة واحدة: نضال عبد الرحمن إبراهيم (12 سنة)، إبراهيم عبد الرحمن إبراهيم (10 سنة)، جيهان عبد الرحمن إبراهيم (5 سنوات)، حافظ محمود (10 سنة)، كوكو دولي (4 سنوات) ويوسف يعقوب (4 سنوات).

ودعا كل من رئيس الحركة مالك عقار ونائب الرئيس عبد العزيز الحلو والأمين العام ياسر عرمان عبر مذكرة وقعوا عليها، الثلاثاء، قادة المجتمع المدني والرأي العام “لتحويل الحدث الى وقفة احتجاج كبرى ضد إنتهاكات حقوق الإنسان وجرائم الحرب والابادة في كل السودان”.

وناشدوا جميع القوى السياسية والمنظمات المدنية للتوقيع على المذكرة وتوحيد الضمير الوطني ضد جرائم الحرب.

وقالت الحركة الشعبية إن قيادتها تجري اتصالات بنقابة المحاميين الفرنسيين لفتح بلاغ نيابة عن أسر الضحايا وبحث إمكانية ترتيب سفر أحد أفراد الأسرة الى باريس لمباشرة إجراءات البلاغ.

وحددت فتح البلاغ ضد كل من الرئيس عمر البشير باعتباره قائد عاما للجيش، وزير الخارجية إبراهيم غندور، الفريق أول عوض ابنعوف وزير الدفاع، الفريق عماد الدين عدوي رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش، الفريق عصام المبارك حبيب الله رئيس هيئة أركان القوات الجوية.

وكانت الحركة قد وجهت مكاتبها الخارجية للاتصال بالمؤسسات الحقوقية والإنسانية لإبراز ما أسمته “الجريمة البشعة” وتصعيد حملة تضامن دولية للتصدي لإنتهاكات حقوق الإنسان بالسودان لا سيما بجنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور.

إلى ذلك قالت الحركة الشعبية ـ شمال إن قواتها بجنوب كردفان تصدت، الثلاثاء، لمتحرك “جندك يا وطن” الحكومي لدى تحركه من مدينة تلودي للسيطرة على منطقة إنقارتو شمال شرق تلودي.

وأشار المتحدث باسم الحركة أرنو نقوتلو لودي، إلى معركة استمرت من الساعة الثانية ظهرا وحتى الساعة السابعة مساءا، أسفرت عن تكبيد القوات الحكومية خسائر في الأرواح والعتاد العسكري شملت الاستيلاء على دبابة و7 سيارات كبيرة “مان تراك”.

وأكد وجود متحرك آخر للقوات الحكومية تحرك من كالوقي في طريقه للسيطرة على منطقة “تمبيرا”.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *