زواج سوداناس

نجوم لكنهم لصوص!



شارك الموضوع :

مرض كلبتومانيا (Kleptomania) أو “مرض السرقة” هو مرضٌ نفسيٌ شديدة النُدرة، يَعزو الأطباء أسبابه إلى ظروفٍ تتعلق بنشأة المريض، كولادة الطفل دون رغبة أبوية، وحرمانه من العناية والاهتمام، علماً بأن أغلب المُصابين به من الإناث.

ويندفع المصاب بـ “كلبتومانيا” إلى سرقة أشياء غير ذات قيمة، رغم قدرته على شرائها وعدم احتياجه لها، لذلك غالباً ما يُلقى بها بعد ذلك، أو يُعيدها خِلسةً إلى أصحابها، ما يعني أن الهدف هو ارتكاب فعل السرقة وليس حيازة المسروقات.

مريض الـ “كلبتومانيا” يعرف أن السرقة جريمة، ويشعر بعدها بالذنب والاكتئاب، لكنه يفشل في مقاومة إلحاحها كلما استبدت به، ويشعر بلذةٍ عاجلةٍ عقب فعل السرقة.

وتُظهر الدراسات الاجتماعية أن أقل من 5% من المسجونين في جرائم سرقة المتاجر، مصابون بهذا المرض، وإن كانت معظم حوادث السرقة من هذا النوع تبقى طي الكتمان، نظراً للخجل من الإفصاح عن حقيقة.

هذا المرض النفسي كان سبباً في تورّط العديد من المشاهير الأثرياء في سرقة حاجيات غير ذات قيمة، ربما يكونون في غنى تام عنها، حتى تصدرت فضائحهم صفحات الجرائد في أنحاء العالم، نورد أبرزهم فيما يلي:

بريتني سبيرز، مغنية الأميركية شهيرة أحدثت انقلاباً في موسيقى البوب في تسعينيات القرن الماضي، وحطمت أول ألبوماتها الأرقام القياسية، ووصلت لأعلى جولة فنية عالمية من ناحية الأرباح،

أُتهمت سبيرز البالغة من العمر 35 عاماً، في نوفمبر 2007 بسرقة شعر مستعار وولاعة غالية الثمن، من أحد محلات لوس آنجلوس.

كيم ريتشاردز، ممثلة أميركية وبطلة مسلسل تلفزيون الواقع الشهير: The Real Housewives of Beverly Hills، الذي يتناول مغامرات نساء ثريات في أحد أرقى أحياء أميركا، وخالة النجمة باريس هيلتون حفيدة ووريثة كونراد هيلتون مؤسس فنادق هيلتون العالمية.

تم القبض على ريتشاردز البالغة من العمر 52 عاماً لاختلاسها أغراضاً من متاجر مختلفة أكثر من مرة، فقضت في أغسطس 2015 ليلةً في الحبس للاشتباه في سرقتها بضائع بقيمة 600 دولار من متجر Target في لوس آنجلوس، وأطلق سراحها بكفالة بلغت قيمتها 5 آلاف دولار.

ليندسي لوهان، ممثلة ومغنية أميركية ونجمة فيلم Mean Girls، والمسلسل التلفزيوني الشهير Ugly Betty، التي تمكنت رغم صغر سنها من اكتساب شهرة كبيرة، وتحولت إلى رمز لإثارة المشاكل بعد توقيفها لأكثر من مرة أثناء قيادتها السيارة تحت تأثير الكحول والمخدرات.

قامت الممثلة البالغة من العمر 30 عاماً، في فبراير 2011 بسرقة عقد بقيمة 2500 دولار، من أحد محلات لوس آنجلوس.

وينونا رايدر، ممثلة أميركية تبلغ من العمر 45 عاماً، من أشهر أفلامها Little Women وThe Age of Innocence اللذان رُشحت عنهما لجائزة الأوسكار، وفازت بجائزة “غولدن غلوب” كأحسن ممثلة عن دورها في الأخير.

في ديسمبر 2001 قامت بسرقة ملابس تحمل ماركات تصميم شهيرة، قدر ثمنها بأكثر من 5 آلاف دولار، من أحد متاجر بيفرلي هيلز، بكاليفورنيا، وتمت إدانتها في المحكمة، وفُرضت عليها غرامة كبيرة، وعملت 480 ساعة في الخدمة الاجتماعية. وظلت تحت المراقبة حتى العام 2005.

جون تيري، لاعب المنتخب الإنكليزي لكرة القدم ومدافع تشيلسي، في العام 2009 تلقى تحذيراً، هو ووالدته سو تيري ومعهما والدة زوجته أيضاً، بعدما تم ضبطهم في مرآب السيارات التابع لمتجر “ماركس آند سبنسر” وبحوزتهم حاجيات وملابس ومُعلبات طعام للكلاب والقطط، ثمنها 1450 جنيهاً استرلينياً (2200 دولار).

جاستن بيبر، مغني بوب كندي مولود في لندن، لم يمر الأسبوع الأول على إطلاق أولى أغنياته One Time، حتى احتل المرتبة 12 في أرقام المبيعات وحصد لقب بلاتينوم.

غنى بيبر البالغ من العمر 22 عاماً للرئيس باراك أوباما وأسرته، أغنية النجم Stevie Wonder وSomeday at Christmas، في عيد الميلاد بالبيت الأبيض في العام 2009، وهو نفس العام الذى أصدر فيه أول ألبوماته My World، وحصد لقب البلاتينوم أيضاً.

شارك في احتفال جوائز الموسيقى الأميركية غرامي، وأعاد إحياء أغنية We Are The World لمايكل جاكسون مع عدد من الفنانين، وقام بجولات غنائية عالمية.

فى مايو 2014، اتهمته سيدة في لوس آنجلوس بسرقة هاتفها من حقيبتها.

ميجان فوكس، ممثلة وعارضة أزياء أميركية تبلغ من العمر 30 عاماً، بطلة أفلام Transformers وNinja Turtles، حصلت على لقب أكثر نساء العالم جاذبية في استطلاع للرأي أجرته مجلة FHM، وكشفت سراً أخفته طويلاً عن معجبيها وهو أنها تعاني فصاماً.

في سبتمبر 2009، تم اتهامها بسرقة ماكياج من متجر وول مارت الشهير.

الشيف آنتوني وارل تومبسون، لم تكن المرة الوحيدة التى يُضُبط فيها الشيف وارل تومبسون (60 عاماً) صاحب المطاعم الشهير الذي لمع نجمه في صناعة المأكولات والمطاعم، في الثمانينيات من القرن الماضي، مُتلبساً بسرقة أجبان ومشروبات، من أحد محلات السوبر ماركت الشهيرة، والتي كان يستخدم بعضها في برنامجه التلفزيوني عن الطبخ.

فقد راقبه العاملون في المكان عدة مرات، وسجلت الكاميرات اختلاساته وهو يخرج من المتجر مع المسروقات دون أن يدفع ثمنها، حتى قاموا باستدعاء الشرطة التي اكتفت بتوجيه تحذير له، بعد أن اعترف بذنبه، ولم يرفع عليه المتجر دعوى قضائية، واعتذر على وعد بأن يحاول الحصول على العناية النفسية المطلوبة. مرض كلبتومانيا (Kleptomania) أو “مرض السرقة” هو مرضٌ نفسيٌ شديدة النُدرة، يَعزو الأطباء أسبابه إلى ظروفٍ تتعلق بنشأة المريض، كولادة الطفل دون رغبة أبوية، وحرمانه من العناية والاهتمام، علماً بأن أغلب المُصابين به من الإناث.

الاهرام اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *