زواج سوداناس

شرطة مسرح الجريمة تكشف عن كيفية قتل مدير مؤسسة الأقطان الأسبق “هاشم سيد أحمد”



شارك الموضوع :

كشف رجل شرطة بوصفه فني مسرح جريمة، كان ضمن الفريق الذي أجرى عمليات تصوير مسرح جريمة مقتل مدير مؤسسة الأقطان الأسبق هاشم سيد أحمد، كما أنه يتبع لإعلام شرطة ولاية الخرطوم، وتجري محاكمة (6) متهمين في القضية، كشف أمس (الثلاثاء) عند مثوله أمام قاضي محكمة جنايات الخرطوم شرق طارق مقلد عن أنه قام بتصوير المتهمين أثناء تمثيل الجريمة، موضحاً أن المتهم الثاني رفض تمثيل الجريمة، أو الإدلاء بأية إفادات خلال التصوير. وقال إنه استعان بفرد من المباحث لتمثيل دور المتهم الثاني أثناء استعراض “سي دي” لتمثيل جريمة المتهمين من الأول إلى الرابع. وأضاف إنه قام بعملية التصوير يوم عطلة برفقة فريق من القسم الشرقي، وإن التصوير بدأ من مقر (ست الشاي) في شارع الستين التي تجمع عندها المتهمون قبل ارتكاب الجريمة، وبعد ذلك استقلوا “ركشة” تخص المتهم الرابع، ووصلوا منزل المجني عليه، حيث تسلق المتهم الأول والرابع سور المنزل، وقد سدد المتهم الرابع طعنات للمجني عليه بينما كان المتهم الثالث يراقب خارج المنزل. وعقب الفراغ من الجريمة وجدا المتهمين الثاني والثالث في انتظارهما داخل “الركشة”، وقال إن المتهم الرابع قاد “الركشة” بينما اتجه اثنان من المتهمين جنوباً قاصدين المقابر، وأوضح أن المتهم الرابع تخلص من السكين في المقابر.
وأشار الشاهد إلى أن المتهمين كانوا يتجمعون عبر الاتصالات التلفونية.. وحسب تحريات القضية فإن أسرة المجني عليه عثرت عليه مطعوناً داخل منزله بالخرطوم، فتم إسعافه إلى المستشفى لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة، وتم اتخاذ الإجراءات وإحالة الجثة إلى المشرحة. وكثفت الشرطة جهودها وأوقفت عدداً من المشتبه بهم. وأشارت التحريات إلى أن الجريمة وقعت إثر نقاشات دارت في مسجد حجر بالجريف، وقد أُلقي القبض على المتهمين وأُطلق سراح المشتبه بهم لعدم وجود بينة. وفور اكتمال التحري أحيلت القضية للمحكمة.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *