زواج سوداناس

جنوب السودان يرجح استئناف لجان ترسيم الحدود أعمالها نهاية مايو الجاري



شارك الموضوع :

توقعت حكومة جنوب السودان استئناف اللجان الفنية والسياسية لترسيم الحدود بين الخرطوم وجوبا إجتماعاتها ،أواخر شهر مايو الجاري.

ونقل المركز السوداني للخدمات الصحفية عن نائب سفير جوبا لدى الخرطوم، كاو نوك الأربعاء، استعداد بلاده للشروع فوراً في البدء بتنفيذ الاتفاقيات التسع دون تجزئة، خاصة و أن اللجان المشاركة في عملية الترسيم تم تشكيلها بعد إعلان الحكومة الجديدة موخراً.

وتبدي الخرطوم، على الدوام، حالة من عدم الرضى حيال بطء تنفيذ اتفاقيات التعاون مع دولة جنوب السودان، وتقول إن حزمة التفاهمات بين البلدين لم ينفذ منها سوى تلك الخاصة بتصدير نفط الجنوب عبر ميناء بورتسودان.

ووقع السودان وجنوب السودان في 27 سبتمبر 2012 اتفاق التعاون المشترك بأديس أبابا ويشمل الاتفاق تسع اتفاقيات تضم القضايا الخلافية المترتبة على انفصال الجنوب، باستثناء ترسيم الحدود، ومن أبرز القضايا النفط والأمن والمتمردين واتفاق “الحريات الأربع” الذي يمنح مواطني أي بلد حق الدخول للبلد الآخر بلا تأشيرة والإقامة والعمل والتملك.

وقال نائب السفير أن تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين الطرفين، يسهم في بناء جسور التواصل الاجتماعي والسياسي والاقتصادي والأمني، وتعزيز الثقه بين الخرطوم وجوبا.

وفي سياق مختلف دعا رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي في السودان ،توماس يوليشيني، لدى اجتماعه بنائب الرئيس السوداني حسبو محمد عبد الرحمن،الأربعاء، كل من السودان وجنوب السودان الى إحترام الاتفاقيات الموقعة بينهما.

واعرب عن تطلع الاتحاد الاوروبي الى شراكة مع السودان لمنع انتشار الارهاب في منطقة القرن الافريقي.

وقالت وكالة السودان للأنباء، إن النائب، أكد للمسؤول الاوربي حرص السودان على تطوير علاقاته مع اوروبا بما يحقق المصالح المشتركة والتنسيق والتعاون بين الجانبين في كافة القضايا.

واشار يوليشيني الى تطور العلاقات بين السودان ودول الاتحاد في الفترة الماضية، ودعا لتطويرها لتصبح اكثر قوة في المرحلة القادمة.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *