زواج سوداناس

بريطانيا ترفع مستوى التهديد الإرهابي المرتبط



شارك الموضوع :

رفعت الحكومة البريطانية أمس إلى الدرجة الثالثة على سلم من خمس درجات التهديد الإرهابي المرتبط بإيرلندا الشمالية ويشمل الإجراء انجلترا واسكتلندا وويلز.

ومعلوم أن مستوى الإنذار في إيرلندا الشمالية نفسها محدد منذ سنوات بالدرجة الرابعة أي بـ«الخطير».

وبررت وزيرة الداخلية تيريزا ماي هذا الإجراء بـ«التهديد المستمر بسبب نشاط الجيش الجمهوري».

وأضافت استناداً إلى توصيات الاستخبارات الداخلية «هذا يعني أن هناك احتمالاً كبيراً لوقوع هجوم إرهابي».

وأحيت حوادث عدة وقعت في الأشهر الأخيرة مخاوف قديمة في هذه المنطقة بعد 18 عاماً من اتفاقات السلام التي وضعت حداً في 1998 لمواجهات طائفية دامت ثلاثة عقود وأوقعت أكثر من ثلاثة آلاف قتيل.

وأعلن الجيش الجمهوري الإيرلندي في 2005 أنه ألقى السلاح نهائياً، ولكن يشتبه بأن مجموعات جمهورية منشقة لا تزال تسعى للتحرك.

وفي مارس أعلنت مجموعة قدمت نفسها على أنها الجيش الجمهوري الإيرلندي «الجديد» مسؤوليتها عن انفجار قنبلة في بلفاست أدى إلى مقتل حارس سجن. وفي الشهر نفسه عثرت الشرطة على مخبأ أسلحة ومتفجرات في حديقة تقع على بعد 50 كيلومتراً شمال بلفاست.

وأكدت الشرطة أن «بعض الأشخاص بين المجموعات الجمهورية المنشقة» كانت تريد أن تحيي بشكل «مأساوي» في نهاية أبريل الذكرى المئوية للتمرد الإيرلندي في 1916 الذي سحقته القوات البريطانية. وعلى صعيد الإرهاب الدولي والتهديد الذي يشكله تنظيم داعش فإن مستوى الإنذار في كل أنحاء بريطانيا محدد منذ نهاية أغسطس 2014 بـ«الخطير».

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *