زواج سوداناس

اكتتاب فيسبوك يرفع قيمة الموقع إلى 100 مليار دولار أمريكي



شارك الموضوع :

من المتوقع أن يبلغ عدد حاملي الأسهم في شبكة التواصل الاجتماعي”فيسبوك” حاجز 500 شخص قبل نهاية عام 2011، وهي الخطوة التي تدفع الشركة لنشر بيانات مالية عن طريق هيئة الأوراق المالية و البورصة الأمريكية، حتى إذا لم تختار الشركة جمع تمويل يقدر بحوالي 10 مليار دولار أمريكي عن طريق طرح أسهمها للإكتتاب العام لأول مرة.

وطبقا لما أكدته مصادر مطلعة فإن شركة فيسبوك Facebook، وهي أكبر شبكة تواصل اجتماعي في العالم، تستعد لأكبر عملية طرح عام لأسهمها الربيع المقبل، والذي من الممكن أن يجمع تمويل للشركة قد يصل إلي 10 مليار دولار أمريكي.

ونقلا عن ما نشرته صحيفة وول ستريت جورنال مساء الاثنين، فان الشركة تتمنى أن عملية الطرح العام للأسهم، الذي تم تداول إشاعات بشأنها منذ فترة طويلة، ستجعل قيمة الشركة بحوالي 100 مليار دولار أمريكي.

وذكرت صحيفة جورنال أن “ديفيد ايبرسمان” المدير المالي لشركة فيسبوك، قد ناقش عملية طرح الأسهم مع مصرفيين من منطقة سيليكون فالي (وادي السليكون) المشهورة، بوجود أكبر الشركات التقنية في العالم، لكن مارك زوكيربيرج مؤسس الشركة و رئيسها التنفيذي لم يقرر وضع أي شروط للعملية، وهو ما يثير توقعات حول احتمالية تغير الخطط.

وتضم شبكة التواصل الاجتماعي الآن أكثر من 800 مليون عضو، من جميع أنحاء العالم في فترة لم تجاوز سبع سنوات، وهو ما يعد نمو هائل، كما أنها لم تقم باختيار أية مصرفيين بعد لإدارة عملية الإكتتاب، التي ستشهد اهتمام كبيرا ومراقبة عن كثب من الكثيرين.

وكانت شبكة فيسبوك قد أصدرت نشرة داخلية وكانت مستعدة في أي لحظة لطرح أسهمها للاكتتاب العام، وفقا لما نقلته عن “مصادر مقربة من العملية ” – و هي عبارة قياسية تستخدم للدلالة على العاملين داخل الشركة.

وقد بلغ تقييم شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” – التي أنشأها زوكيربيرج في حجرة صغيرة داخل جامعة هارفارد – حوالي 100 مليار دولار أمريكي، وهو ما يقدر بضعف قيمة شركة هيوليت-باكارد أو المعروفة باسم “اتش بي” HP وهي شركة تكنولوجيا معلومات أمريكية.

ومن المتوقع أن يتم نشر البيان المالي الرسمي الذي سيتم تقديمه لهيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية قبل نهاية العام، على الرغم من انه لم يتم اتخاذ قرار بذلك، كما رفض ممثل لشبكة التواصل الاجتماعي التعقيب على ذلك.

لكن السبب الرئيسي الذي قد يدفعهم إلى اتخاذ هذا القرار، هو عدد الأشخاص – خاصة الموظفين – الذين تلقوا خيارات شراء أسهم كحافز لعملهم في بداية عمل الشركة.

ومن جانبها صرحت هيئة الأوراق المالية و البورصة الأمريكية أن ” الشركة عليها أن تعلن عن البيان المالي ومعلومات أخرى في خلال 120 يوم تسمح به هيئة الأوراق المالية والبورصة بعد انتهاء العام، حيث تقدر أصول الشركة بحوالي 10 مليون دولار أمريكي و يصل عدد حاملي الأسهم الي 500 شخص، و يضم هذا العدد الأشخاص الذين لديهم خيارات شراء الأسهم.
Advertisement

وكانت العديد من الشركات العاملة في التكنولوجيا قد قامت من قبل بعرض أسهمهما للاكتتاب، ومنها شركة جوجلGoogle ، التي تقدمت تقدمت بطلب لعرض أسهمها للاكتتاب العام في عام 2004 بعد أن تعدى عدد حاملي الأسهم للشركة عدد 500 شخص، وبالنسبة لشركة “فيس بوك” فإن عدد حاملي الأسهم مازال غير واضح خاصة في ظل وجود أكثر من 3 الاف موظف بالشركة.

لكن الشركة أعلنت في يناير الماضي أن عدد حاملي الأسهم سيتخطى 500 حامل للأسهم هذا العام، و يعد ذلك مطابقا لشروط هيئة الأوراق المالية و البورصة، ومن المتوقع أن تقوم الشركة بنشر تقارير مالية عامة في موعد أقصاه 30 ابريل 2012، كما ان ذلك سوف يكون اجباريا على الشركة حتي اذا لم تعرض أسهمها للاكتتاب العام.

ولم يكشف موقع التواصل الاجتماعي عن نتائجه المالية، لكن مصدر أخبر وكالة رويتيرز في وقت سابق من هذا العام أن دخل الشركة في الستة أشهر الأولى لعام 2011 ، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، ليصل إلى 1.6 مليار دولار أمريكي ( مليار جنيه استرليني).

وإذا ما تم الكشف عن النتائج المالية لشركة فيسبوك لأول مرة في عام 2012، فان الاكتتاب العام للشركة سوف يقلل من قيمة أي اكتتاب عام لأي موقع ينتظر أن يطرح أسهمه للاكتتاب.
ومن جانبه طالب “زينجا” مبتكر لعبة فارمفيل Farmville ، وهي لعبة تحاكي لعملية الزراعة على شبكة التواصل الاجتماعي، بطرح الأسهم للاكتتاب و التي قد تصل قيمتها الي مليار دولار أمريكي.

و في نوفمبر، عرضت شركة خدمات الصفقات اليومية جروبون أسهمها للاكتتاب وسط كثير من الجلبة — و التي انخفضت قيمتها بشكل أقل من السعر حين عملية الاكتاب العام في غضون أسابيع. و تعد الآن هذه الشركة أحد أسوأ شركات التكنولوجيا أداء من حيث عملية طرح الأسهم للاكتتاب على الاطلاق.

كما ان موقعي لينكت ان LinkedIn و باندورا Pandora ، اللتان عرضتا أسهمها للاكتتاب العام هذه السنة تقومان بتداول الأسهم الآن في مستويات أقل بشكل كبير من مستويات أسهمها التي وصلت إليها أثناء طرح أسهمها للاكتتاب لأول مرة.

وأصبح موقع فيسبوك أحد أكثر المواقع الالكترونية شعبية، متحديا بذلك شركات مثل جوجل و ياهو أصحاب المكانة المعروفة، و ذلك لأن الموقع يتخذ حيزا كبيرا من وقت المستهلكين و يتلقى أموال لعرض إعلانات على المشتركين فيه.

و من جانبه قال ايريك فينج، و هو شريك سابق في شركة استثمارية تدعى كلاينير بيركينز كاوفيلد آند بايرز، والذي يدير الآن موقع تواصل اجتماعي يدعى ايرلي دوت كوم Erly.com ، إن الأموال التي سيحصل عليها موقع فيسبوك من عملية طرح أسهمه للاكتتاب، سوف تسمح للموقع أن يحصل على عمليات استحواذ اكبر و أن يقوم بتحسين أو إنشاء مشاريع أخرى، مثل إنتاج هاتف فيسبوك أو كمبيوتر محمول صغير الحجم، وهي الإشاعات التي يتم تداولها بقوة حاليا حول خطط فيسبوك المستقبلية.

كما أن إمكانية الحصول على أسهم يمكن تداولها سيسمح أيضا لموقع فيسبوك أن يجذب موهوبون أكثر في مجال الهندسة، ومن المحتمل ان يكون هؤلاء الموهوبين قد انجذبوا بشكل أكبر للشركة في الفترات الأولى عندما كانت تنمو بشكل سريع، لكن ربما يكون الآن هؤلاء الأشخاص منجذبون لشركات أخرى، و قال فينج، مدير موقع ايرلي دوت كوم: ” تعد (هذه الخطوة بطرح الأسهم للاكتتاب لأول مرة) بمثابة انطلاقة قوية للشركة”.

تطلع مستثمرون بشكل متزايد لشراء أسهم شركة فيسبوك و أسهم شركات مواقع تواصل اجتماعي سريعة نمو و لكنها خاصة و التي يتم تداول أسهمها في الأسواق الثانوية و الخاصة

ذا غارديان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *