زواج سوداناس

الخرطوم تطلب من لندن دوراً صارماً تجاه رافضي “خارطة الطريق”



شارك الموضوع :

طلبت الحكومة السودانية، الأربعاء، من بريطانيا اتخاذ دور أكثر صرامة تجاه رافضي التوقيع على خارطة الطريق الأفريقية من الحركات المسلحة والمعارضين المتحالفين معها، كما أعربت عن تطلعها للمزيد من توثيق وتعزيز العلاقات بين الخرطوم ولندن.

واستقبل وزير الخارجية السوداني أ.د. إبراهيم غندور، فى مكتبه بالخرطوم، المبعوث البريطاني الخاص للسودان وجنوب السودان,ماتيو كويل، وتناول اللقاء آخر مستجدات الأوضاع بالبلاد.

واتفق الجانبان، طبقاً لتعميم صحفي صادر من الخارجية، على أن خارطة الطريق التي طرحتها الاآلية الأفريقية تمثل الإطار المناسب لإحلال السلام والاستقرار بالبلاد. وفي هذا الصدد، شدد غندور على ضرورة أن تتخذ بريطانيا موقفاً أكثر صرامةً مع الحركات المسلحة التي ترفض التوقيع على خارطة الطريق.

وعلى صعيد العلاقات الثنائية، أشار وزير الخارجية إلى تطلع السودان إلى المزيد من التواصل والتعاون بين البلدين استناداً إلى الروابط التاريخية والثقافية بينهما، ورحَّب برغبة بريطانيا فى بذل المزيد من الدعم للسودان لمواجهة ظاهرة الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *