زواج سوداناس

واشنطن: سفراء غربيون غادروا مراسم تنصيب موسفيني احتجاجا على إهانته (الجنائية)



شارك الموضوع :

قالت واشنطن إن ممثلي دول غربية غادروا مراسم تنصيب الرئيس الأوغندي يوري موسفيني في كمبالا يوم الخميس احتجاجا على “إهانة” موسفيني، للمحكمة الجنائية الدولية بحضور الرئيس السوداني عمر البشير.

وحضر الرئيس البشير مراسم تنصيب موسفيني لولاية رئاسية خامسة في تحدٍ لأمري اعتقال أصدرتهما المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي في عامي 2009 و2010 لاتهامه بتدبير إبادة جماعية وأعمال وحشية أخرى في إطار حملته لسحق تمرد في دارفور.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن ممثلين عن الولايات المتحدة وكندا ودول أوروبية غادروا مراسم التنصيب الرئيس الأوغندي يوري موسفيني في كمبالا يوم الخميس احتجاجا على تصريحات “سالبة” أدلى بها موسفيني عن المحكمة الجنائية الدولية.

وذكرت صحيفة “القارديان” البريطانية أن ممثلين من أوروبا وكندا وأميركا (غير الموقعة علی ميثاق المحكمة الجنائية الدولية)، خرجوا من احتفال تنصيب الرئيس الأوغندي، بعد انتقاداته للمحكمة الجنائية، وبعد هتاف الجماهير الأوغندية ترحيبا برئيس السودان.

وقالت إن الاتحاد الأفريقي والدول الأفريقية اتخذت موقفا موحدا ضد الدول الغربية في ما يتعلق بالمحكمة وبقضايا أفريقيا الأخری، مما أثار القلق من أي نوايا وحدوية، خصوصا بعد دعوة السودان وأوغندا لوحدة تكاملية بين دول شرق أفريقيا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية إليزابيث ترودو، إن السفير الأميركي في أوغندا، ديبورا مالاك، انسحب مع عدد من الدبلوماسيين الأوروبيين والكنديين، من مراسم تنصيب موسفيني بعد أن قدم “ملاحظات سلبية” حول المحكمة الجنائية الدولية في خطابه الافتتاحي.

وأوضحت أن السفير الأميركي قرر حضور حفل تنصيب موسفيني على الرغم من حضور البشير احتراما للعلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة وأوغندا، ولكن قرار الانسحاب من المراسم اتخذ بعد تصريحات موسفيني.

وأكدت ترودو أن تصريحات موسفيني “إهانة” إلى كل من المحكمة وضحايا جرائم الحرب والإبادة الجماعية.

وفي خطابه، وصف موسفيني المحكمة بأنها “حفنة من الناس لا طائل منهم لم يعد يعتمد عليهم”.

وفي مارس 2010، وافق البرلمان الأوغندي على مشروع قانون المحكمة الجنائية الدولية وتم دمجه بالكامل في القانون الأوغندي.

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        متابع

        ياخي محكمة شنو وكلام فارغ بس دي عصا موجهة لدول بعينها وبالذات الافارقة .
        امريكا وكثييير من الدول الاوربية غير موقعة ,ليه بس الافارقة جارررين يوقعو علي أي شئ عاملاه امريكا واخزاتها؟
        والادهي وامر ان الدول الوافقة علي المحكمة وبتدعمها غير موقعة عليها!!!!!!!!
        ياناس ماتعقلو اليس فيكم رجل رشيد

        الرد
      2. 2
        متابع

        تصحيح :_ اميركا واخواتها

        الرد
      3. 3
        الجعلي الحر الراي

        “”وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن ممثلين عن الولايات المتحدة وكندا ودول أوروبية غادروا مراسم التنصيب الرئيس الأوغندي يوري موسفيني في كمبالا يوم الخميس احتجاجا على تصريحات “سالبة” أدلى بها موسفيني عن المحكمة الجنائية الدولية.””

        شوفوا العاهره امريكا
        شوفوا الاستنكاح و الاستبداد و الكذب و التفاهه و الرزاله

        امريكا غير معترفه بالمحكمه الدوليه و امريكا وقعت مع اغلب دول العالم ان لا يحاكم و لا جزمه جندي منها ف اي شبر
        ف الارض اذا كان خاطي او قاتل او مغتصب او ارهابي
        واجو حسي اقولو انو سفيرهم غادر احتجاجا خخخخخخ لا خلاص اقنعتونا

        ماف حل الا تصويت ف الامم المتحده بسحب اي فيتو ف مجلس الامن و تصويت لسحب مقاعد الاعضاء الدائميين ف مجلس
        الامن لانو لا امان لهم و حاميها حراميها و هم اكثر ناس داعمين للارهاب + ما امن العقاب اساء الادب وبقي
        امريكا العاهره

        الرد
      4. 4
        الترابي

        لو كان البشير مجرم حرب اذاً ماذا نسمي الذي يحصل في سوريا والعراق وفلسطين؟!!!! لم نشاهد جثث بالعشرات في دارفور ناهيك عن المئات والالاف.. ونزوح الالاف للدول المجاورة.. بالعكس اهلنا في دارفور ما بسميه نزوح لكن بيرجعوا لاهلهم في الخرطوم والجزيرة… علامة استفهام كبيييييرة؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *