كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مشاورات مكثفة لأركوي مع الحركات المسلحة بدرافور لتوحيد الموقف التفاوضي لمنبر الدوحة القادم



شارك الموضوع :

كشفت حركة تحرير السودان عن اتصالات مكثفة أجراها كبير مساعدي رئيس الجمهورية مني أركو مناوي مع عدد من الفصائل المشنقة عن حركتي تحرير السودان وحركة العدل والمساواة لجهة توحيد موقفهم التفاوضي وأهمية الانضمام لمنبر الدوحة في مرحلته القادمة.
وقال الأستاذ ذو النون سليمان المتحدث الرسمي لحركة تحرير السودان في تصريح خاص لـ(smc) ان زيارة كبير مساعدي رئيس الجمهورية لولايات دارفور والتي استمرت لحوالي (12) يوم تكللت بالنجاح في كافة الملفات التي بحثتها الزيارة مؤكداً أن كبير مساعدي رئيس الجمهورية الذي عاد اليوم إلى الخرطوم من المرجح أنه سيتلقى تقريراً وافياً عن لجان المصالحات القبلية بجنوب دارفور من اللجان المختصة خلال اليومين القادمين بعد وقوفه على سير عمل هذه اللجان خلال زيارته لولايات درافور.
وأكد الناطق الرسمي ان كبير مساعدي رئيس الجمهورية التقى بكافة قياداته الميدانية بولايات دارفور وبحث معهم الترتيبات الخاصة بإنفاذ بند الترتيبات الأمنية وذلك عبر حصر كشوفات القوات مؤكداً أن الزيارة تخللتها اتصالات عديدة قام بها رئيس الحركة مع عدد من الحركات المنشقة عن العدل و المساواة وحركة تحرير السودان جناح عبد الواحد بغرض توحيد موقفهم التفاوضي ومشاركتهم في منبر الدوحة القادم.
وقال إن كافة الجهود التي يبذلها رئيس الحركة تتم بالتنسيق مع المبعوث المشترك جبريل باسولي الذي سيتطلع من كبير المساعدين خلال اليومين القادمين على كافة الجهود المبذولة في هذا الصدد.

الخرطوم (smc)

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        وأكد الناطق الرسمي ان كبير مساعدي رئيس الجمهورية التقى بكافة قياداته الميدانية بولايات دارفور وبحث معهم الترتيبات الخاصة بإنفاذ بند الترتيبات الأمنية وذلك عبر حصر كشوفات القوات ==
        الوضع في السودان اصبح غير واضح لماذا مناوي مازال يحتفظ بقواته وبكامل سلاحها وعتادها
        بل وان كثير من تلك القوات متواجدة في الخرطوم
        ممكن ياا خوانا واحد يشرح لي ماهي الاتفاقيات بين الحكومة وحركة مناوي
        علاء التهامي

        الرد
      2. 2

        هذا هو الدور المطلوب منك يا منى حتى نضع حد لمعانات شعبنا المغلوب على امره

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.