زواج سوداناس

أزمــة الوقـود تخـنق العاصمـة جوبــا ومقــترح لإنـشــاء مصفـاة نفطـيـة



شارك الموضوع :

تعاني جوبا أزمة وقود خانقة بسبب العجز المستمر الذى تعاني منه البلاد، حيث بات من المعتاد بقاء المواطنين في محطات الوقود حوالي 6 ساعات مقابل حصولهم على (40) لتراً من الوقود، وفي السياق نفسه اقترح رئيس شركة «نايل بت» البترولية المملوكة للدولة المهندس مشار ادر انشاء مصافي بترولية في البلاد لمعالجة أزمة الوقود الحالية بسبب نقص الوقود المتفاقم الناتج عن ندرة العملة الاجنبية، بدوره قال الخبير الاقتصادي الجنوب سوداني المقيم بالولايات المتحدة الامريكية سانتينو قرنق ان جوبا تتلقى أسعارا مجزية مقابل النفط مع انخفاض سعر الصرف لديها، الامر الذي يعني مواصلة عجزها الاقتصادي، وفيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس: الدولار في مزاد أعلن البنك المركزي بدولة جنوب السودان عن طرح بيع العملية الاجنبية الدولار الامريكي امس الجمعة في مزاد علني عبر البنوك التجارية وذلك عقب خطوة تعويم العملة المحلية لمجابهة السوق السوداء في البلاد. احتفال بالقاهرة احتفل مكتب المعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان بالعاصمة المصرية القاهرة بتنفيذ اتفاقية السلام وتولي رئيس الحركة الشعبية والجيش الشعبي للتحرير السودان دكتور ريك مشار منصب النائب الأول لرئيس الجمهورية، كما تم تكريم الثوار وقدم في الاحتفال مسرحيات تعكس معاناة الشعب الجنوبي وفرحة السلام. كينيا تتراجع قالت الحكومة الكينية إنها تراجعت عن قرار قفل معسكر كاكوما الذي يأوى الآلاف من لاجئي جنوب السودان بسبب وجود تهديدات أمنية خطيرة، وكانت الحكومة الكينية قد صرحت لوسائل الإعلام الكينية إنها تسعى لإغلاق مخيم داداب للاجئي الصومال، مبينة أن المخيم يستخدم من قبل الارهابيين في الصومال، وفي الأسبوع الماضي أعلنت الحكومة الكينية عن أنها تخطط لإغلاق كل من معسكر داداب وكاكوما، ويعتبر المعسكران من المخيمات الرئيسة للاجئين في البلاد بشكل دائم. وأعلنت الحكومة ميزانية 10 ملايين لإعادة حوالي 500 الف في البلاد إلي بلدانهم. وفي مؤتمر صحفي لوسائل الإعلام الكينية قال وزير الدفاع الكيني جوزيف ناكيسيري أن لاجئي الصومال ليسوا محل ترحيب في كينيا. انتقاد الخطة الأممية انتقد المتحدث باسم رئاسة جمهورية جنوب السودان، السفير انتوني ويك، الخميس، مساعي الأمم المتحدة الرامية لترحيل إثنية النوير الذين يقيمون بمخيمات الأمم المتحدة في مناطق سيطرة الحكومة برئاسة كير إلي مناطق سيطرة المعارضة المسلحة بقيادة مشار لدواعي أمنية. وأعرب ويك عن أسفه البالغ لتصريحات الأمم المتحدة بشأن ترحيل نازحي النوير إلي مناطق سيطرة الحركة الشعبية في المعارضة. وقال ويك إنهم كانوا يتوقعون من المجتمع الدولي مساعدة حكومة الوحدة الوطنية لقيادة شعب جنوب السودان لبر الأمان وذلك عن طريق المصالحة والسلام الإجتماعي، لكن مساعي الأمم المتحدة لنقل إثنية النوير من مخيمات الأمم المتحدة إلي مناطق الإنتماء يقسم جنوب السودان إلى أساس عرقي. مضيفا أن الأمم المتحدة تريد استيطان الجنوبيين «النوير» بمخيماتها في الوقت الذي كان من الأجدى مساعدة الحكومة الإنتقالية لإعادة النازحين إلى منازلهم بدلا من ترحيلهم إلى مناطق سيطرة المعارضة المسلحة. وقالت الأمم المتحدة إنها درست احتمالات تغيير موقع النازحين من إثنية النوير الذين يقيمون بمخيمات الأمم المتحدة بجنوب السودان إلى مناطق تقع تحت سيطرة المعارضة المسلحة بقيادة النائب الأول للرئيس رياك مشار، وذلك وفقاً لتقرير صادر من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون. وقال بان كي مون في تقريره الأخير لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إن وكالات الأمم المتحدة تقيم وتدرس خيار إعادة توطين طوعي للنازحين داخليا في مواقع تحت سيطرة المعارضة المسلحة بقيادة مشار، وذلك على خلفية عدم استقرار الأوضاع الأمنية وغياب الخدمات الأساسية بمناطق سيطرة الحكومة بقيادة الرئيس كير. حالات اغتصاب كشفت منسقة منبر النساء بجنوب السودان بيتي ساندي، أن المنظمة ستقوم بتدشين مبادرة لتوثيق العنف الجنسي ضد النساء بجوبا، وذلك بالتعاون مع منظمة تمكين المجتمع من أجل التقدم سيبو وجمعية قانونيات جنوب السودان. وأوضحت بيتي أن المبادرة تهدف إلي توعية النساء بأهمية إبلاغ السلطات الأمنية في حال تعرضهن للاغتصاب. وأشارت إلي أنه خلال الحرب تعرض الأطفال والنساء للعنف الجنسي والاغتصاب، والبعض منهم يخافون من التحدث حول ما حدث لهم. وقالت إن النساء في جنوب السودان يجب أن يعلمن أن هنالك محكمة في الفترة الانتقالية لمعاقبة المجرمين الذين ارتكبوا جرائم في حقهن. مضيفة أن المبادرة ستشمل كل ولايات جنوب السودان وخصوصا بانتيو وغرب الاستوائية لأن جرائم الاغتصاب حدثت هناك بصورة كبيرة. اعتقال مسؤول أكثر من ثلاثة أشهر مضت على اعتقال المحافظ السابق لمقاطعة رومبيك الوسطى بولاية البحيرات بدولة جنوب السودان، ماتور مجوك، وذلك بدواعي حماية أحد المتهمين في مقتل مواطن بالمقاطعة، وسط مطالب من أسرته بتقديمه للمحاكمة أو إطلاق سراحه، في الوقت الذي تنفى فيه الحكومة إعتقاله. وقال زوجة المحافظ السابق، ماري رول أن زوجها في المعتقل منذ الثالث من فبراير الماضي دونما توجيه أي تهمة اليه. مشيرة إلى أن زوجها أعتقل ومعه اثنان من اقربائه بتهمة ضلوع أحدهما في مقتل مواطن بمقاطعة رمبيك. وطالبت رول السلطات بتقديم زوجها للسلطات أو إطلاق سراحه، وقالت إن زوجها ليس له علاقة بحادثة القتل.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *