زواج سوداناس

فنانات “زولة” سابوا اللوحات للمعارض ورسموا حواديت السودان على الشنط



شارك الموضوع :

لأن جمهور الفن التشكيلى معدود على الأصابع وما يرسمه الفنانون على اللوحات فى وادٍ والمجتمع الذى يكافح من أجل الحصول على لقمة العيش فى وادٍ لآخر، قررن أن ينقلن ما تعلمنه فى كلية الفنون الجميلة إلى المنتجات التى يمكن استخدامها فى الحياة اليومية فكانت النتيجة هى أحذية وحقائب يد وراء كل منها “حدوتة سودانية”.
null
زخارف ورسوم سودانية على الأحذية

6 فنانات تشكيليات من السودان هن “ميسم منور” و”مى عبد الوهاب”، “وفاء صلاح”، “هتون عبدالقادر”، “شيماء هاشم” و”ياسمين عبدالله” هن صاحبات مشروع “زولة” الذى يعتبرنه “تجسيدًا لكل امرأة أفنت حياتها فى صناعة الأجيال وكل امرأة كرست حياتها فى تنمية وتطوير ذاتها ومجتمعها ومستقبلها”.

null
لوحة فنية رائعة على الحقيبة

وتحكى “شيماء هاشم” لـ”اليوم السابع” عن المشروع “بعد تخرجنا كنا ككل شاب آخر نحلم بأن نعمل فى مجال دراستنا، لكننا للأسف اصطدمنا بالواقع ولم نجد فرصًا كما توقعنا ففى سوق الفن التشكيلى هناك فارق كبير بين أسعار اللوحات ومستوى المعيشة فى مجتمعنا لذا قررنا أن نختار منتجات يومية وفى الوقت نفسه لا يكون من الصعب على أى شخص أن يقتنيها وقررنا استخدام هذه المنتجات كوسيط نوصل من خلاله رسالتنا”.

null
لوحة على حذاء أنيق تضيف

“شيماء” “فى مشروعنا نحاول أن نصطحب كل الجمال والثقافة والتراث والعناصر والمفردات التشكيلة المرتبط بمجتمعنا السودانى ونروج لتنوع ثقافى عريق بأبسط المنتجات وأسهلها وصولا للإنسان خاصة السودانى، وفى البداية لم نملك إمكانيات مالية لاستمرار المشروع ولكن أهدافنا منه كانت واضحة ومدروسة وساعدتنا أسرنا وقدمت لنا الدعم لتحقيقه”.

null
إبداع فنى على الحقائب

لم تملك الشابات حديثات التخرج ما يكفى من المال لفتح معرض أو محل لمنتجاتهم فلجأن للمتجر الأكبر فى العالم وهو “الإنترنت” للترويج لمنتجاتهن ونشرها خاصة أن غالبيتها تستهدف الشباب.

null
حذاء وحقيبة برسوم تراثية

وعن سر اختيار اسم “زولة” والذى يعنى امرأة بالسودانية تقول “شيماء”: “زولة” قد لا يكون تحيزًا للمرأة لكونها إمرأة، لكنه تجسيد لكل ربة منزل أفنت حياتها فى صناعة الأجيال وكل امرأة كرست حياتها فى تنمية وتطوير ذاتها ومجتمعها ومستقبلها.

null
جانب من منتجات “زولة”

null
لوحة فنية على حقيبة

كتبت سارة درويش
اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        مامهم

        أمنياتى بالتوفيق ………… أخبار زى دى تخلي الواحد يبدأ يومه وكله أمل انه الغد سيكون أفضل.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *