زواج سوداناس

ترامب له تاريخ طويل مع “إزعاج النساء”



شارك الموضوع :

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، السبت، أن عشرات من النساء اللائي عملن مع دونالد ترامب المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية أو تعاملن معه اجتماعيا كشفن أن لديه نمطا من السلوك المزعج في أغلب الأحيان.

وأوضحت الصحيفة أنها استندت في تقريرها إلى أكثر من 50 مقابلة، ونقلت عن النساء روايات قلن فيها إن ترامب تعامل مع المرأة كأداة للجنس وأنه أدلى بتلميحات بشأن أجسادهن.

لكن بعض النساء قلن إن ترامب شجعهن على النجاح في العمل ومنحهن فرصة الترقي في شركاته خاصة في مواقع كانت المرأة تبعد عنها في الغالب.

وذكرت نيويورك تايمز أنه عندما سئل المرشح الجمهوري، عما ورد في التقرير من روايات، نفى ترامب وقوعها أو شكك في تفاصيلها.

وقال ترامب للصحيفة: “يجري صناعة الكثير من الأشياء على مر السنين. أنني أعامل المرأة دائما باحترام بالغ”.

وقالت باربرا ريس المشرفة على المقر الرئيسي لشركة ترامب في مانهاتن إنه كان أحيانا يقاطع المتحدثين في الاجتماعات ليدلي بتعليقات عن أجساد النساء.

وأشارت ريس إلى واقعة أثناء مقابلات لاختيار موظفات للعمل في مشروع بلوس أنجلوس، وقالت إن ترامب أدلى بتعليق مفاجئ عن نساء جنوب كاليفورنيا قائلا “إنهن يعتنين بمؤخراتهن”.

وبعد سنوات عندما زاد وزنها بعض الشيء قالت ريس إن ترامب قال لها: “أصبحت أكثر جاذبية”.

وقالت باربرا ريس، التي عملت مع ترامب لمدة 12 عاما قبل أن ترحل ثم تعود مجددا لتعمل مستشارة لـ 6 سنوات أخرى، إنها ممتنة لما قدمه لها من فرص رغم أنه كان يناديها بكلمة “حبيبتي”.

ووفقا لتقرير نيويورك تايمز، اشتهر ترامب أيضا بالظهور مع فتيات جميلات منذ أيام دراسته، حتى أن الكتاب الذي تصدره المدرسة سنويا وصفه بأنه “ساحر النساء”.

وتتذكر باربرا فيف وهي نائبة رئيس بلدية نيويورك خلال التسعينات أن ترامب أبلغها ذات مرة في مكتبها بأنه متعجل لارتباطه بموعد مهم مع “عارضة أزياء في فيكتوريا سيكريت”.

وخلال حملته الانتخابية أشار ترامب كثيرا إلى سجله في مجال الأعمال كدليل على ما ستحصل عليه المرأة الأميركية من مزايا في حالة انتخابه، وقال مرارا إن أحدا لا “يهتم” بالمرأة أو “يحترم” المرأة مثله.

سكاي نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *