زواج سوداناس

ألمانيا تشهد أغرب وصية لسجين شارف على الموت



شارك الموضوع :

ليس سرا خفيا أن الألمان يحبون كلابهم، وقد بلغ هذا الحب ذروته بعد ان تمكن سجين من الحصول على إذن من الكنيسة الكاثوليكية للسماح لهذا الحب بأن يعيش للأبد.

ومنحت أبرشية آخن إذنا لرجل يبلغ من العمر 68 عاما بأن يشاركه كلبه الألماني وحبيب عمره (النافق بالفعل) من فصيلة داتش هاوند في قبره عندما يتوفاه الله ويلقى ربه.

وقد تطلب هذا الإذن تغيير القواعد التي تحكم المقابر في الأبرشية.

وذكرت صحيفة “بيلد” التي نشرت الخبر أن هذه هي المرة الأولى في ألمانيا أن يسمح بدفن إنسان وحيوان معا.

ومع ذلك، قال متحدث باسم الأبرشية إن هذا التصريح هو قرار لمرة واحدة فقط. واوضح أيضا إنه من الناحية الفنية، لن يدفن الاثنان معا وبدلا من ذلك، فإنه بعد أن تتم مراسم دفن الرجل حال موته ، سيعاد فتح القبر ويسمح بإدخال بقايا جثمان الكلب إلى قبره.

وأضاف قائلا “بهذه الطريقة، ليس هناك دفن مشترك”.

ونصت كذلك ولاية شمال الراين فستفاليا على أنه يمكن تنفيذ هذه الترتيبات فقط في حالة ما إذا تم حرق الكلب أولا.

وقال السجين الذي لم يتم الكشف عن اسمه لصحيفة “بيلد” إنه بالفعل أمر بحفظ رماد جثمان كلبه الالماني موك.

بوابة القاهرة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *