زواج سوداناس

“البشير”: العلاقات السودانية الصينية إستراتيجية



شارك الموضوع :

أكد رئيس الجمهورية المشير “عمر البشير”، متانة العلاقات السودانية الصينية في المجالات كافة. وقال لدى لقائه في الخرطوم أمس (السبت)، بمسؤول صيني رفيع يزور السودان هذه الأيام لدفع عجلة التعاون بين البلدين، إنها علاقات إستراتيجية.
والتقى الرئيس “البشير” ببيت الضيافة بالخرطوم، بنائب وزير خارجية دولة الصين “تشانغ منيغ” الذي أوضح في تصريحات صحفية، أن اللقاء يجيء بغرض دفع عجلة التعاون بين البلدين في المجالات المختلفة، بما فيها العلاقات السياسية والشؤون الدولية والتعاون في مجالات الاقتصاد والزراعة والنفط والمعادن، وكذلك التبادل الثقافي، حتى تتحقق تطلعات وطموحات شعبي البلدين .
من جانبه، قال مدير إدارة الصين بوزارة الخارجية السفير “كرار التهامي”، إن رئيس الجمهورية تناول خلال اللقاء القضايا المشتركة والمتعلقة كافة بدعم العلاقات الثنائية القوية بين السودان ودولة الصين والتي تعد علاقة إستراتيجية، حسبما تم توقيعه بين الرئيسين ببكين مؤخراً التي تغطي المجالات كافة.
وأكد بأن زيارة نائب وزير خارجية الصين إلى السودان، جاءت تأكيداً للعلاقات المتميزة بين السودان والصين.
إلى ذلك، أكد وزير الدولة بوزارة الإعلام السودانية “ياسر يوسف” أمين الإعلام بالمؤتمر الوطني، أن التعاون بين حزب المؤتمر الوطني والحزب الشيوعي الصيني يشكل تجربة جديدة للعلاقات الدولية تقوم على الاحترام، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، لتصب في مصلحة الشعبين.
وقال “يوسف” خلال لقاء الوفد الإعلامي الزائر للصين مع مسؤول المدرسة الحزبية للجنة الحزب الشيوعي الصيني، بمقاطعة “جيانغسو” “هو زهيجون”، (إننا نشيد باسم حزب المؤتمر الوطني بالحزب الشيوعي الصيني بجميع مقاطعات الصين بدعمه للعلاقات الإستراتيجية للتعاون البناء بين البلدين).
وأعرب عن سعادته لدور الصين قيادة وحزبها في دعم نهضة السودان. وأشار إلى الاتفاقية الموقعة بين الحزبين لتبادل المعرفة منذ العام 2003 التي حولت المعرفة إلى شعار يحتذى به في السودان.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *