زواج سوداناس

الدفاع الشعبي: حركات التمرد تقف وراء أحداث الجامعات الأخيرة



شارك الموضوع :

أشاد الناطق الرسمي للدفاع الشعبي “المعز عباس” بالإنجاز الكبير الذي حققته قوات جهاز الأمن الخاص، بتحرير رهائن شركات البترول من أيادي الحركة الشعبية قطاع الشمال والجبهة الثورية. ووصف “المعز” هذه الملحمة بالبطولية وتؤكد على جاهزية أبناء الوطن للتضحية من أجله. وطالب الدفاع الشعبي على لسان ناطقه الرسمي المنظمات بضرورة الضغط على المليشيات والحركات المتمردة التي تمارس أعمال السلب والنهب والاختطاف القسري، للمزارعين والرعاة والمواطنين العزل الذين تأخذهم كرهائن ودروع بشرية، إلى جانب تجنيدهم في صفوف المليشيات المسلحة في جرائم تتنافى مع الإنسانية وكل المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، خصوصاً بعد الانتصارات الأخيرة للقوات المسلحة في كافة المحاور. كما ندد الدفاع الشعبي بالمحاولات اليائسة التي ظلت تقوم بها الحركات المتمردة لنسف وزعزة الاستقرار الأكاديمي في الجامعات السودانية، مشيراً إلى أن هذه الحركات سعت لنقل الفتنة داخل الجامعات في أعقاب الهزائم التي منيت بها مؤخراً في الميدان، مؤكداً على أن هذه المحاولات وجدت نصيبها من الفشل وذلك لوعي الشعب السوداني، بالمؤمرات الخارجية والغربية التي تحاك ضد البلاد. وأوضح “المعز” أن الجبهة الثورية قامت بإغراء بعض الطلاب بالمال وحين فشلت مخططاتها لجأت إلى تصفيتهم.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *