زواج سوداناس

ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ : الحزب لايتحمل وحده مسؤولية ارتفاع الأسعار



شارك الموضوع :

قال نائب رئيس القطاع السياسي للمؤتمر الوطني عبدالملك البرير إن حزبه لايتحمل لوحده أمر ارتفاع الأسعار، وأضاف “ لايمكن أن نحمل الوطني وحده مسؤولية غلاء الاسعار وهى مسؤولية الدولة التى أشار إلى أنها قادرة على معالجتها من خلال خطط وبرامج” ،وزاد” لا يمكن ان نطلق مصطلح الفشل على الحكومة نتيجة لتصاعد السلع والا فاننا سنحكم بالفشل على كل ﺣﻜﻮﻣﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﺜﺎﻟﺚ”، وعزا البرير في تصريحات صحفية بالمركز العام لحزبه أمس ارتفاع الأسعار للحصار ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ المفروض على البلاد، مشددا على أن الحصار لن يرفع بذهاب المؤتمر الوطني ،واعدا بتبني ﺇﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﺑﺸﺄﻥ ﺗﺤﺴﻴﻦ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺗﺨﻔﻴﻒ ﻣﺴﺒﺒﺎﺗﻪ. في سياق مغاير أقر بأن المنطقتين، “النيل الأزرق وجنوب كردفان”، ظلتا مقفولتين لما يقارب القرن من الزمان.

اخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عارف وفاهم

        ما رأي القراء في هذا الخبر الذي ورد في نفس تاريخ الخبر أعلاه ؟ هل هذا الخبر رد فِعِلي على الخبر أعلاه، يعني ممكن نقول :- وشهد شاهدٌ من أهلها؟ إليكم الخبر :-
        (( حذرت القيادية بالمؤتمر الوطني عائشة الغبشاوي ،الحكومة من سياسة الترضيات الاقتصادية، وضرورة معالجة الوضع الاقتصادي قبل أن يدفع المواطن ثمنها. واكدت الغبشاوي خلال ندوة ( متغيرات سياسات سعر الصرف )بالبرلمان أمس أن النساء هن أكثر الفئات تضرراً من ما يحدث في الاقتصاد ،وطالبت بالاستعانة بالخبراء الاقتصاديين لوضع معالجات سريعة وقالت “ البلد دي ما حقت المؤتمر الوطني براهو وانما ملكا لكل السودانيين))………..
        ولا تعليق لدينا .

        الرد
      2. 2
        الأحدب

        احس بأن هنالك امرا ما يلوح في الأفق
        من خلال تحليلي لبعض تصريحات قيادات الوطني مقرؤاً مع الوضع الراهن من متغيرات داخلية وخارجية سيكون في القريب العاجل تغيرا جزرياً في تركيبة الحكومة
        قد يكون هذة المرة تغيراً حقيقياً يطيح بالوطني يقوده الرئيس البشير ونائبه بمعونة القوات المسلحة وبعض الفلوتر المقبولين لدى معظم قطاعات الشعب
        يمكن ان سميه إنقلابا ناعماً …
        يعيد الإمور إلى نصبها بعد أزكمت رائحة فساد الكوادر في الحزب الكبير أنوف القاشي والماشي …..
        ولكن ما هو موقف صعاليق الحزب الكبير ومتفلتيه من كل هذا هل ينحنون للعاصفة ام يدخلون في صراع عنيف من أجل المحافظة على المخصصات التي يأخزونها دون وجه حق فلا وظائف حقيقية لهم ولا موقع لهم من الأعراب وهم كثر قطاعات ومنظمات و ….و….وغيره من المسميات التي تمص دماء الشعب من جمارك وضرائب ورفع دعم وخلافه من الجبايات حتى يأخزون مستحقات لاحق لهم فيها …
        أما الجيش والشرطه وكافة الأساتذه والمعلمين الموظفين والعاملين والعمال في الخدمة المدنيه العامة فهم موظفين دولة محافظون على مواقعهم لايهمهم من يحكمهم فقط ينشدون حياة كريمة واظنهم موافقون ومؤيدون لمثل هذه القرارات القادمه إن تشجعت القيادة على إتخاذها
        الموقف الغير واضح هو موقف الأمن والمرابطين و… و…. وغيرها من المترادفات … هل تنحني للعاصفة أم ماذا وما هو حجم العاصفة اهي شمالية شرقية ام جنوبية غربية ام عاصفة مركزية
        أن كنت تعرف يا عارف وفاهم أجبني
        أم ننتظر الأيام القادمات أن تسفر عن وحهها

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *