زواج سوداناس

حرب تصريحات بين أوباما وترامب



شارك الموضوع :

قبل 6 أشهرعن الانتخابات الرئاسية في أميركا، دخل الرئيس الأميركي باراك أوباما في حرب كلامية مع المرشح الأوفر لنيل ترشح الجمهوريين، دونالد ترامب، فبعد يوم من انتقاده الملياردير الأميركي، بتأكيده «الجهل ليس فضيلة»، وأن «بناء جدران لا يجدي نفعاً»، رد أمس ترامب على أوباما، بتأكيده أنه «أسوأ رئيس في التاريخ الأميركي»، في وقت دعا عمدة لندن الجديد، صادق خان، ترامب، للقاء زوجته وابنتيه، والتعرف إلى الدين الإسلامي.

وأكد أوباما أول من أمس، أنه «في السياسة كما في الحياة، الجهل ليس فضيلة. ليس أمراً ممتعاً ألا يدري المرء عن ماذا يتحدث. هذا الأمر لا يتعلق البتة بأن يكون المرء صريحاً أو صادقاً، أو أنه يدافع عن النزاهة السياسية. ببساطة، هو مجرد أن المرء لا يدري عن ماذا يتحدث»، في تلميح واضح إلى الملياردير المثير للجدل.

انتقاد أوباما

في الأثناء، أعلن الملياردير، أن الرئيس الحالي باراك أوباما، هو «أسوأ» رئيس في تاريخ الولايات المتحدة. وكتب ترامب في حسابه على موقع «تويتر»، أنه «في السياسة، كما في الحياة، الجهل ليس فضيلة. لهذا السبب أساساً، يعتبر أوباما أسوأ رئيس في تاريخ الولايات المتحدة». وأكد أن بلاده اهتزت سياسياً واقتصادياً في عهد أوباما.

مبادرة خان

إلى ذلك، ذكر تقرير إخباري أمس، أن عمدة لندن الجديد، صادق خان، دعا ترامب، للقاء زوجته وابنتيه.

وأفادت صحيفة «ميرور» البريطانية الشعبية، بأن خان، و متمسك بوصفه السابق لترامب بـ«الجاهل»، بسبب دعوته لحظر دخول المسلمين. إلا أنه، تقدم بعرض له، وهو استضافته للقاء زوجته «سعدية» وابنتيه «أنيسة» و«أمارة»، للتعرف إلى الدين الإسلامي .

ونقلت «ميرور» عن خان قوله، «أدعو ترامب، للقاء زوجتي وابنتي ومواطنين من لندن. إنهم بريطانيون ومسلمون». وقال: «أتعلم ما هو أعظم شيء في لندن؟، هو أن المسلمين والمسيحيين واليهود والهندوس والبوذيين، لا يتسامحون مع بعضهم البعض فحسب، ولكننا نحترم بعضنا البعض».

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *