زواج سوداناس

السيسي يعرض التوسط لإنهاء النزاع مع إسرائيل



شارك الموضوع :

دعا الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إسرائيل إلى اغتنام الفرصة الحالية والنزوع ناحية التوصل لاتفاق سلام شامل ينهي حالة الصراع القائمة مع الفلسطينيين، مشيراً إلى أن حالة الزخم القائمة من شأنها دفع الأطراف إلى التوصل إلى حلول لخلافاتهما عارضاً في ذات الوقت استعداد بلاده للتوسط بين الطرفين وشدد السيسي الذي وجد خطابه ترحيباً فورياً من الرئيس محمود عباس وحركة حماس، على أن حل القضية الفلسطينية سيجعل اتفاق السلام المبرم بين مصر وإسرائيل «أكثر دفئًا».

وقال السيسي في كلمة أمس نقلها التلفزيون الرسمي على هامش افتتاح مشروعات خاصة بالطاقة في محافظة أسيوط: «لو قدرنا نحقق كلنا مع بعض حل هذه المسألة وإيجاد أمل للفلسطينيين ستكتب صفحة أخرى جديدة يمكن تزيد عما تم إنجازه من معاهدة السلام»، التي أبرِمت بين مصر وإسرائيل عام 1979.

وأكد السيسي إمكانية التوصل إلى سلام عادل وشامل بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي خلال المرحلة الراهنة في حالة تضافر الجهود الدولية في هذا الاتجاه رغم التحديات الإقليمية التي تمر بها المنطقة، مضيفًا أن إنشاء الدولة الفلسطينية المستقلة من شأنه القضاء على حالة اليأس والإحباط القائمة وتحقيق الأمن والاستقرار للجانبين.

ودعا مختلف الأطراف الفلسطينية إلى التكاتف وتوحيد الصف وتحقيق مصالحة حقيقية، مؤكدًا استعداد مصر لمواصلة دورها في هذا الشأن لتحقيق المصالحة الفلسطينية التي طال انتظارها. ونبه السيسي الجانب الإسرائيلي عن اقتناعه بأن هناك فرصة حقيقية للتوصل إلى سلام دائم وشامل مع الفلسطينيين بما يحفظ أمن إسرائيل ويُحقق مصلحة أجيالها.

وأكد الرئيس المصري أهمية انتهاز الفرصة القائمة لتوفير حياة ومستقبل أفضل للجانبين الفلسطيني والإسرائيلي من خلال التوصل إلى سلام دائم وشامل، معربًا عن أمله في أن تتفق القيادة والأحزاب الإسرائيلية على المضي قدمًا في هذا المسار، ما سيوفر واقعًا جديدًا للمنطقة يساهم في استقرارها ويفتح صفحة جديدة في تاريخها.

ترحيب فلسطيني

وعلى الفور، رحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحركة حماس بتصريحات السيسي بشأن ضرورة تحقيق المصالحة الفلسطينية.ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية عن عباس ترحيبه بجهود ومواقف السيسي وباستعداده لبذل الجهود من أجل تحقيق السلام العادل وإقامة دولة فلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

بدورها،رحبت أيضا حركة حماس في بيان بالتصريحات ، مؤكدة جاهزيتها للتعاطي مع كل الجهود لإنجازالمصالحة واستعادة الوحدة الوطنية.وأعربت الحركة عن أملها أن تؤدي هذه التصريحات لإعادة الدافعية لتحقيق المصالحة الفلسطينية

دفعة جديدة

أشار رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، محمد العرابي إلى أن حديث السيسي عن القضية الفلسطينية يعد بمثابة دفعة جديدة للمسار التفاوضي بين الفلسطينيين والإسرائيليين ويؤكد وجود رغبة مصرية قوية لحل القضية الفلسطينية.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ود بنده

        لا ابدا لا في رغبة مصرية ولاشي كل ما في الأمر انه ينفذة اجندة مرسومة له من قبل الامريكي والاسراايلي وهو ينفذة الانه ليس لدية عصا موسي انما يريد قطع جزء من اراضي سيناء ولم فلسطينين الشتات فيها وهذا مما ياجج الصراع داخل المصريين هذا الرجل خطير وله مصير السادات حين زار إسرائيل وحكاية السلام الزائف

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *