زواج سوداناس

تجدد الاشتباكات بين طلاب الشعبي والوطني بجامعة القرآن الكريم



شارك الموضوع :

تجددت الاشتباكات يوم أمس، بين طلاب المؤتمر الوطني وطلاب منتدى جامعة القرآن الكريم وطلاب المؤتمر الشعبي، وحذرت الحركة الاسلامية الطالبية، طلاب المؤتمر الوطني من استهداف الطلاب بالجامعات وحملت الوطني في الوقت ذاته مسؤولية العنف في الجامعات.
وكشفت الحركة الاسلامية الطالبية، عن اصابة 4 طلاب وصفت حالتهم بالخطيرة بسبب تعرضهم لحرق بالملتوف هم: عبد الرحمن آدم الذي يمكث بالعناية المكثفة بمستشفى أمدرمان، الى جانب مصطفى يعقوب، عبد الرازق آدم، عبد الله أحمد.
وقال امين الحركة الطالبية الاسلامية حاج حمد في مؤتمر صحفي بالمركز العام للمؤتمر الشعبي أمس، (حماية الطلاب بالجامعات مسؤليتنا، وسنظل ملتزمين بالقانون ولسنا دعاة عنف، ولكن اذا اضررنا أن ندافع عن أنفسنا فسندافع عنها بكل قوة ولن نذل ولن نستباح).
وكذب حاج حمد تصريحات الوطني التي وصف فيها احداث جامعة القرآن الكريم بالتفلت، وقال امين الحركة الاسلامية الطالبية ان ما حدث يعد جريمة منظمة، واتهم ادارة الجامعة والحرس الجامعي بالتواطؤ مع طلاب الوطني، واستند على ذلك بمطالبتهم للعمادة بالاستعانة بالشرطة لحماية العملية الانتخابية، وفيما يختص الحرس الجامعي دلل على تواطئه بسماحه بدخول السواطير والملتوف للجامعة.

وفي السياق أوضح عضو الحركة الطالبية الاسلامية مصطفى يعقوب أن ماحدث أمس الأول بالجامعة لم يكن اشتباكات بين طلاب الشعبي والوطني، واتهم طلاب الوطني بالاعتداء على طلاب منتدى جامعة القرآن الكريم الذي يضم الطلاب المستقلين بعد فشلهم في تقديم القائمة الخاصة بهم لخوض الانتخابات.
وقال مصطفى انه لادراك طلاب الحركة الوطنية أن حظهم في الفوز ضعيف لجأوا للعنف واطلقوا الملتوف على الطلاب، وأضاف (تم منعنا من تقديم القائمة الخاصة بالشعبي ومنتدى الطلاب)، ولفت الى اتفاق بينهما على تقديم قائمة واحدة لتحقيق الاصلاح والتغيير.
من جهته نفى الأمين السياسي لطلاب المؤتمر الوطني يس الطاهر محمد في حديثه لـ (الجريدة) ما اورده طلاب الشعبي، واتهمهم بالالتفاف على الطلاب لقيامهم بتشكيل منتدى الجامعة، وقال إن الاحداث بدأت بعملية انتخابية عادية عند تسليم القوائم، ونوه الى أن اللجنة المحايدة سلمت كشوفات اسماء الطلاب لمناديب كل الاحزاب بما فيها قائمة باسم حركة الطلاب الوطنيين، وتابع (طلاب الشعبي شايلين قائمة باسم منتدى الطلاب ناقصة عن النصاب الذي يجب أن تبلغ القائمة بموجبه 40 طالباً)، وزاد (سلمت بعدد 27 طالباً فقط، وعندما طالبتهم اللجنة باكمال قائمتهم خرجوا و ابلغوا منسوبيهم بأن اللجنة رفضت الاستلام مما أدى الى وقوع احداث شغب داخل الجامعة).

ولفت الطاهر الى وقوع اصابات بين 16 من منسوبي الطلاب الوطنيين من بينهم الامين العام للجامعة وامين كلية التربية وامين الداخلية، وزاد (تراشقوا معنا بالحجارة، وتدخلت الشرطة وفضت الاحداث)، واتهم الشعبي بمحاولة جر الجامعة لاحداث عنف حتى لا تنجح الانتخابات.
وأشار الطاهر الى حرص طلاب الوطني على التنافس، واستند على ذلك بأنهم سحبوا قائمتهم الوحيدة التي قدمت للجنة المحايدة، وذكر (سحبناها حرصاً منا حتى تكون العملية الانتخابية مكتملة الأوجه، وحتى يختار الطلاب ما يناسبهم)، وابان ان اللجنة قررت بناء على ذلك تأجيل الانتخابات الى اجل غير مسمى.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *