زواج سوداناس

أسرة قيادي في حزب الأمة تشكو تدهور صحته في معتقلات الأمن



شارك الموضوع :

قالت أسرة قيادي في حزب الأمة القومي المعارض إن عائلها البالغ من العمر 60 عاما أكمل 25 يوما في معتقلات جهاز الأمن السوداني في ظل تدهور وضعه الصحي.

وحمل بيان لأسرة مساعد الأمين العام ورئيس دائرة المهنيين بحزب الأمة القومي مرتضى إبراهيم إدريس هباني، جهاز الأمن والمخابرات كامل المسؤولية عن أي خطر صحي يتعرض له هباني.

وطالبت الأسرة في بيانها الصادر، يوم الأربعاء، بالإفراج عن عائلها فورا أو تقديمه إلى محاكمة عادلة وعلنية وفق تهم معلنة بما يضمن حقوقه القانونية والدستورية.

وعبر البيان عن قلق الأسرة البالغ على صحة ربها خاصة وأنه يعاني من أمراض مزمنة هي مرض السكري والإنزلاق الغضروفي.

وأشار إلى رفض جهاز الأمن تسلم أدوية الغضروف والسكري وعدم فحص السكري له واعطائه الأغذية التي تتناسب مع مرضه، ما أدى الى تذبذب مستوى السكر في دمه وشعوره بآلام في عينه.

وقال البيان “اننا نحمل جهاز الأمن والسلطات كامل المسؤولية عن أي خطر صحي يتعرض له والدنا مرتضى إبراهيم إدريس هباني”.

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        Ali

        حسسسع عليك الله ما حرام دة حزب عشان يعتقلوك فيهو ياراجل بعد عمرك دة كلووو جاي تعارض من اجل حزب الأمة داير شنو عشان الصادق المهدي ضااارب الجداد والايسكريم في القاهرة يجي يحكم ما حكم مرتين نفع ولا اداك وزارة. يا أهل هذا الرجل أليس فيكم رشيد.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *