زواج سوداناس

استقطاع “25 %” من رواتب الدستوريين في الشمالية لدعم نهضة الولاية



شارك الموضوع :

أعلنت حكومة الولاية الشمالية استقطاع 25 % من رواتب الدستوريين لدعم نهضة الولاية، وفيما يخاطب الرئيس عمر البشير مؤتمر نهضة الولاية بعد غدٍ (السبت)، ضخ رجال الأعمال من أبناء الولاية وزمرة من مكوناتها تبرعات مالية تجاوزت 20 مليون جنيه لدعم النهضة.
واعتبر علي عوض محمد موسى، والي الشمالية، الذي كان يخاطب ملتقى لرجال أعمال الشمالية أمس، النهضة سانحة طيبة لتوحيد صفوف أهل الولاية، وقال إن تباين الألوان السياسية لا يعني وجود خلافات حول نهضة الولاية.
وأعلن موسى عن نفرات خارجية في عدد من الدول التي يقيم فيها أبناء الشمالية بأعداد كبيرة لذات الأغراض. وأكد دعم الدولة لأي جهد شعبي من أجل التنمية بأربعة أضعاف ما يدفعه المواطنون ودعا للاستفادة من هذه الميزة في مشروع النهضة.
في غضون ذلك أعلن محمد عثمان عباس، وزير المالية بالولاية الشمالية، استقطاع 25 % من رواتب الدستوريين ولمدة عام كامل لدعم نهضة الولاية.
واحتفى عباس بمساهمات رجال الأعمال ومواطني الولاية في دعم المشروعات التنموية في الشمالية .
إلى ذلك دعا حسن ساتي، القيادي بالشمالية، إلى تنفيذ مخرجات الأوراق الخاصة بترعتي سد مروي الزراعية ونبه إلى أن تنفيذ المشروع سيسهم في إخراج آلآف الأسر من دائرة الفقر، وأوضح أن الزراعة هي المخرج الرئيسي للولاية والبلاد من الأزمات الاقتصادية.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عازف الكمان

        لن ينصلح حال الولاية الشمالية طالمة الصراع الشايقي دنقلاوي حلفاوي مستمر حيتث توجد اربع مدن رئيسية الكل يريد ان تؤل السيادة لهم في ظل تهميش المركز الاساسي وعاصمة الولاية دنقلا حيث كانت النهضة في التسعينات تتركز علي دنقلا وحلفا ومن بعد استشهاد الزبير تحولت الي مروي بشكل مباشر إلي درجة تمادي البعض بأن تصبح هي عاصمة الولاية وأما الأن فقد دخلت مدينة وادي حلفا وعبري علي الخط بعد التنقيب عن الذهب اصبح الكل هنالك ينادي ويطالب بحقه من الثروة والتنمية وفي ظل هيمنة الشايقية علي الولاية لن ينعم الشق الشمالي بأي تطور بحيث معظم اموال الولاية تتوجه جنوباً القولد الدبة مروي البركل إلي اخر المطاف ومن هنا اتت سيطرة الولا الشايقية منذ عادل وابراهيم الخضر وحينما تخلخلت هذه المنظومة واصبح فتحي خليل والياً تم التخلص منه سريعاً بعدما اكتشف فساد هؤلاء وسيطرة العصابة علي الولاية لذلك سوف يكون هذا الوالي مسيراً وليس مخيراً
        ونقول له اذهب وابحث عن البحث الذي قدمته الدكتورة حنان صالح لوزارة الزراعة في العام 2011 حينها سوف تحل مشاكل الولاية الشمالية كافة خصوصاً الزراعية بعدما تصبح الولاية مصدر رئيسي للفاكهة والبقوليات بتكلفة لا تتعدا 15مليون دولار . وحينها سوف تصدم وتكتشف المؤامرة ولماذا بحث بهذا الطخامة يهمل بدرجة صاحبة البحث الأن تنعم بالجنسية الامريكية وتعمل لدي منظمة الفاو

        الرد
        1. 1.1
          سهم الشمال

          السلام عليكم
          ممكن يكون في صراع قديما
          لكن الان مافي صراعات
          النظام الجديد في كل ولايات السودان ان لايتم تعيين الوالي من نفس الولايه
          وكذلك المحليات
          حاليا الوالي ليس من الشماليه
          وايضا المعتمدين للمحليات السبع
          كل معتمد من منطقه تانيه

          اخيرا لك كل الشكر والتقدير….
          ونتمنى ان تعم التنميه الولايه الشماليه وكل مناطق السودان الحبيب.

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *