زواج سوداناس

الإعلامية روزانا اليامي : خسارة «الهلال» تسببت في رسوبي+صور



شارك الموضوع :

يختلف روتين وقواعد منزل الإعلامية روزانا اليامي أيام الاختبارات، ولا سيما وأن والدتها كانت تبدأ سن الأنظمة والقواعد قبل بدئها بشهر على الأقل. وقالت اليامي : «الاستعداد للاختبارات في قاموس والدتي كان يبدأ قبل شهر من بدئها، إذ كانت تحرص على وضع برنامج زمني لكل واحد منا، تحدد فيه أسماء المواد وموعد الاختبار المنزلي لها». وأضافت: «كنت وأشقائي نذاكر جميع الدروس، ونقدم لوالدتي الاختبار من بالإجابة على جميع الأسئلة التي كانت تطرحها علينا، واستمرت هذه الطريقة حتى أنهيت دراستي الجامعية».
وبحسب صحيفة الحياة أوضحت أن من قوانين المنزل أيام الاختبارات، الاستيقاظ عند صلاة الصبح والنوم باكراً، إضافة إلى حرص والداتها على تلبية جميع رغباتهم في تلك الفترة، على رغم القوانين المشددة والصارمة في ما يخص المذاكرة والتسميع يومياً. وقالت اليامي إن طريقة والداتها في إدارة المنزل أيام الاختبارات أسهمت في ابتعادها عن الغش وأساليبه، التي لم تعلم عنها شيئاً طول فترة دراستها. وتابعت: «لم أغش طوال فترة دراستي، ولكني كنت أفضح صديقاتي اللائي يلجأن للغش داخل قاعة الاختبارات وبطريقة غير مقصودة». إلا أنها استدركت: «استخدمت الغش مرة واحدة في حياتي، عندما وجدت إجابات لغالبية أسئلة الاختبار محفورة على طاولة، بعد أن قامت مراقبة القاعة بتبديل الأماكن بيني وبين إحدى زميلاتي في الصف». وأشارت إلى أنها رسبت في اختبار إحدى المواد، بسبب خسارة فريقها المفضل (الهلال)، وزادت: «لـــم أستطـــــع الذهاب للمدرسة في ثاني يوم هزيمة فريقي المفضل «الهلال»، وحملت المادة التي لم أحضر اختبارها فــــي الدور الثاني، وكانت المرة الوحيدة التي أرسب بها في المدرسة».

 

روزانا اليامي روزانا اليامي روزانا اليامي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *