زواج سوداناس

بالفيديو.وزير الطيران المصري :لا نعلم أسباب اختفاء الطائرة..ولا نستبعد وجود عمل إرهابي.. والحديث عن عطل فني بالطائرة «كلام فاضي»



شارك الموضوع :

وزير الطيران:
الطائرة مفقودة حتى نجد حطامها.. ولا ننفى فرضية وجود عمل إرهابي أو خلل فنى
آخر اتصال بين الطائرة وبرج المراقبة 2.30 صباحا
لا نعلم أسباب اختفاء الطائرة.. ولا نستبعد وجود عمل إرهابي
الحديث عن عطل فني بالطائرة «كلام فاضي»
إقلاع الطائرة المفقودة مع وجود عطل “مستحيل”
نبحث عن الطائرة المفقودة بالقرب من جزيرة كارباثوس اليونانية
قال شريف فتحى، وزير الطيران، إنه لابد على الجميع اتباع الدقة فى التعامل مع خطورة الموقف الخاص بشأن اختفاء الطائرة المصرية، مؤكدا أن مصر بأكملها حزينة على خبر فقد الطائرة المصرية.

وأضاف “فتحى”، خلال كلمته بمؤتمر صحفى، اليوم، الخميس: “الطائرة مفقودة حتى يتم إيجاد حطامها، وهناك بعض الفرضيات المفتوحة حول أسباب فقد الطائرة المصرية، ولا ننفى فرضية وجود عمل إرهابي أو خلل فنى”.

وأكد وزير الطيران أن مصر الطيران أطلقت 7 بيانات رسمية حول حادثة الطائرة المصرية المفتقدة، داعيا لضرورة اتباع الدقة فى المعلومات التى يتم تدولها حول الطائرة المفقودة.

وقال إن “الطائرة المفقودة اختفت من شاشات الرادار بعد دخولها المجال الجوي المصري بـ10 أميال “10 دقائق”، في الساعات الأولى من صباح اليوم، الخميس، وكانت قادمة من باريس وآخر ظهور لها في أثينا، وعلى متنها 68 راكبا”.

وأضاف أن السلطات فقدت الاتصال بالطائرة الساعة 2.50 صباحا، وأن آخر اتصال بين الطائرة و برج المراقبة كان فى تمام الساعة 2.30 ولم نعلم أي معلومة بعد تلك اللحظة.

وتابع: “هناك تنسيق كامل مع اليونان للبحث عن الطائرة المفقودة، والجانب اليونانى ساهم بطائرات وقطع بحرية بالتنسيق مع القوات المسلحة لأعمال البحث”.

واستطرد: “من السابق الحديث عن أسباب اختفاء الطائرة، ولم نصل حتى الآن إلى أسباب الحادث، ولا نستبعد وجود عمل إرهابي وراء اختفاء الطائرة المصرية، ووزارة الطيران ستطلع الجميع على المعلومات المتوافرة لديها بشكل دوري”.

وأكد وزير الطيران أن مصر لا تستبعد أي فرضية حول أسباب اختفاء الطائرة المصرية، وسنلتزم بمصطلح “الطائرة المفقودة” حتى نجد حطامها.

كما أكد أن الأخبار المنتشرة حول وجود عطل فني بالطائرة المصرية المفقودة “كلام فاضي”، موضحًا أنها ليست سيارة تعاني من عيوب في الموتور، ورغم ذلك يستخدمها مالكها بشكل عادي.

وشدد على أنه لا يمكن أن تعاني أي طائرة من عطل فني لأن كل الطائرات تخضع لإشراف وبرامج صيانة مستمرة، لافتًا إلى أن الحديث حول وجود عطل بالطائرة عام 2013 غير صحيح.

وقال إنه لم ينف فرضية تحطم الطائرة، خاصة أن هذه الفرضية نسبتها أكبر، لكنه مُصر على الالتزام بتعبير الطائرة المفقودة حتى العثور على حطامها.

كانت مصر للطيران أعلنت فقد الاتصال بالطائرة رقم MS 804 في تمام الساعة 2:30 صباحًا بتوقيت القاهرة فوق البحر المتوسط على بعد نحو 280 كيلومترا من السواحل المصرية، وبلغ عدد الركاب على متن الطائرة 66 راكبًا من بينهم 10 من طاقمها.

كما نفى وزير الطيران ما تردد حول أن الطائرة المصرية المفقودة كانت تعانى من عدة أعطال، وأنها كانت غير صالحة للسفر، مرددا: “من المستحيل أن تقوم طائرة بالإقلاع إذا كان بها عطل”.

وقال إنه متمسك بالحقائق والبعد عن التنبؤات والافتراضيات التى تزيد من تضخيم الأزمة، مشيرا إلى أن الجهات المصرية تتعامل مع الحادث خلال المعلومات الحقيقية من مصادرها الأصلية.

وشدد وزير الطيران، على أن الرئيس عبدالفتاح السيسى وجه بضرورة أن لا يتم الاعتماد إلا على الحقائق وليس التنبؤات.

كما قال إن إجراءات تأمين الطائرات المصرية هى الإجراءات المتبعة عالميا، وإن الطائرة لا تدخل فى إطار الرحلات الجوية المعتادة إلا بعد التأكد من جميع وسائل الأمان فيها.

وأضاف “فتحى” أنه يجب مراعاة عامل الوقت للوصول للأسباب الحقيقية لاختفاء الطائرة المصرية المفقودة ، وهناك حوادث مر عليها سنة أو أكثر قبل التوصل لأسبابها.

وأشار وزير الطيران إلى أن هناك تعاونا كبيرا من الجانب الفرنسي للوصول إلى معلومات تدل على موقع الطائرة، وأن البحث عن الطائرة يجري قرب جزيرة كارباثوس اليونانية، مشيرا إلى أن التعامل مع ملف الطائرة المفقودة سيتم بشفافية كاملة.

 

لمشاهدة القيديو اضغط هنا

 

صدي البلد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        بكري

        خﻻص قديتونا….. دي المصريين بعملوا منها ألف حكاية. …وبعلقوا فيها كذا سنة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *