زواج سوداناس

إيطاليا تؤكد دعمها لخارطة الطريق للوساطة الأفريقية للسودان



شارك الموضوع :

أعلن وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتلوني، يوم الخميس، دعم بلاده الكامل خارطة الطريق المقترحة من الوساطة الأفريقية بشأن التسوية السلمية في السودان، مشيراً إلى أنه كلف نائبه لزيارة السودان قريباً على رأس وفد اقتصادي.
والتقى وزير الخارجية السوداني أ.د.إبراهيم غندور خلال زيارته لإيطاليا، بنظيره جنتلوني، على هامش المشاركة في أعمال المؤتمر الوزاري الأول لإيطاليا وأفريقيا، بحضور، سفيرة السودان لدى إيطاليا السفيرة أميرة قرناص.

وأشار غندور، طبقاً لتعميم صادر من الخارجية السودنية، إلى العلاقات المتميزة بين البلدين في كل المجالات، ولاسيما التعاون الاقتصادي القائم، منوهاً إلى تبادل الدعم بين البلدين في المحافل الدولية، مؤكداً دعم السودان لإيطاليا في مسيرة انضمامها لمجلس الأمن.

وأطلع غندور الوزير الإيطالي على مخرجات الحوار الوطني، ونتائج استفتاء دارفور الإداري، كما قدم شرحاً مفصلاً حول التفاوض مع قطاع الشمال، مشيراً إلى أهمية دعم مسيرة السلام.

دعم إيطاليا


غندور أكد على حرص الحكومة في إقامة علاقات جيدة مع جوبا، وتنفيذ إتفاقيات التعاون التسع الموقعة بين البلدين، إضافة إلى دعم الحكومة الجديدة في الجنوب
“من جانبه، عبَّر الوزير الإيطالي عن سعادته لمشاركة السودان في مؤتمر دعم ليبيا، والمؤتمر الوزاري الأول بين إيطاليا وأفريقيا. وأشار إلى أن كلا الاجتماعين كانا إيجابيين، كما شكر غندور لدعم إيطاليا على مستوى مجلس الأمن.

وأشار إلى اهتمامهم بالشأن السوداني ومخرجات الحوار الوطني واستفتاء دارفور الإداري الأخير.

إلى ذلك التقى الوزير غندور، بوزير خارجية دولة الفاتيكان المونسنيور بول ريتشارد غالاغر، حيث نقل له تحيات وتقدير الرئيس عمر البشير للبابا فرانسيس ولدولة الفاتيكان للدور الكبير الذي تقوم به، مشيراً إلى الرغبة في ترقية العلاقات الثنائية بين البلدين، وقدم شرحاً لتطورات الأوضاع في السودان.

وأشار إلى جهود السودان في محاربة الإرهاب والتطرف، ودور السودان في استباب الأمن والسلام في الإقليم، كما أكد على حرص الحكومة في إقامة علاقات جيدة مع جنوب السودان، وتنفيذ إتفاقيات التعاون التسع الموقعة بين البلدين، إضافة إلى دعم السودان للحكومة الجديدة في جنوب السودان.

من ناحيته، أعرب وزير الخارجية في الفاتيكان عن اهتمامهم بالسودان ودعمهم الكبير في الحفاظ على وحدته الوطنية، والمضي قدماً في إرساء الدستور الدائم، مشيراً إلى متابعتهم لتطورات الأوضاع في السودان، والدور المحوري الكبير الذي يقوم به السودان إقليمياً في استتباب الأمن والسلام والاستقرار.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *