زواج سوداناس

جماعة أنصار السنة تحتفل بتوزيع (50000) نسخة من المصحف



شارك الموضوع :

دعا فضيلة الشيخ الدكتور إسماعيل عثمان محمد الماحي الرئيس العام لجماعة أنصار السنة المحمدية بالسودان إلى التمسك بالقرآن الكريم حفظاً وفهماً وتطبيقاً عملياً في واقع الحياة ، لافتاً بأن الذين يشككون ويحاربون القرآن يعلمون أن الأمة إذا تمسكت به سعدت في الدنيا والآخرة ، وقال الماحي لدى مخاطبته احتفال الجماعة مساء أمس بتوزيع (50000) نسخة من المصحف الشريف بالتعاون مع جمعية التربية الإسلامية بمملكة البحرين بمباني المركز العام للجماعة ، قال إن الجماعة تسعد بأن تكون خادمةً للقرآن الكريم ، مشيراً لاهتمام الجماعة بخدمة القرآن وتأسيس الخلاوي والمعاهد لتحفيظه وتعليمه بجانب توزيع المصحف الشريف . وقال إن أول ما يتذكره المسلمون من مناقب الصحابة جمع أبوبكر الصديق رضي الله عنه للقرآن الكريم وحرص عمر بن الخطاب رضي الله عنه على حفظه . إلى ذلك قال الدكتور عبد الله أحمد التهامي الأمين العام للجماعة إن الاحتفال يأتي في إطار مشروع الجماعة توزيع مليون مصحف ، كاشفاً عن توزيع (850000) نسخة حتى الآن ، وقطع التهامي عزم الجماعة بعد توفيق الله على إكمال المشروع مليون مصحف وإعلان مليون أخرى حتى يتحقق الشعار : (مصحف لكل مواطن) داعياً للاعتناء بالقرآن في شهر القرآن . وقال التهامي إن الجماعة طرحت العديد من المشاريع الدعوية و الخيرية العملاقة التي تستهدف مجد وعز الأمة وإنسان السودان ، شاكراً كل الجهات والمؤسسات التي تعاونت مع الجماعة في مشاريعها المختلفة ، وتقدم بالشكر لمملكة البحرين ملكاً وحكومةً وشعباً ، كما خصَّ بالشكر جمعية التربية الاسلامية ورئيسها الشيخ أبو حمد جاسم المعاودة على تعاونهم مع الجماعة عامة و في توزيع المصاحف بصفة خاصة . وتسلمت خلال الاحتفال عدد من المؤسسات حصتها من المصاحف منها مركز بن عباس لتحفيظ القرآن الكريم بولاية نهر النيل وشرطة ولاية الخرطوم وشرطة السجون وحكومة جنوب كردفان وعدد من الجهات بجانب توزيع نسخة من المصحف لكل الحاضرين . يذكر أن الاحتفال جاء تحت شعار قوله تعالى : (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ) ، وحضره قيادات الجماعة بالمركز والولايات والأستاذ علي إبراهيم محمد وزير الثقافة والإعلام والسياحة بجنوب كردفان وأعضاء من المجلس الوطني وأعضاء المركز العام والأمانة العامة وعدد من الضيوف أبرزهم شرطة السجون وشرطة المرور ، وسط حشد من طلبة العلم والجامعات والمعاهد ولجان المساجد .

الخرطوم : عمر عبد السيد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        الأحدب

        هل السودان فقط تنقصه المصاحف ام الإسلام هو مجرد صفحات ورق يتم توزيعها على المواطنين … انتشر الإسلام وساد العالم من ادناه الى اقصاه دون ان يوزع مصحف واحد وايطبع حتى … في عهد الحبيب المصطفى عليه افضل الصلاة واتم التسليم ومن تبعه من الراشدين الصادقين العادلين المتصدقين …السودان في حوجه ماسة لأشياء حياتيه من الدرجة الأولى إن لم يكتفي منها الشخص لن يفكر مجرد تفكير في قراءة المصحف الشريف … وهذا الامر تستوعبه الكنسيات والمنظمات التبشيريه المسيحيه وتعمل بمقتضاه وعلى اساسه في نشر الفكر الغربي والدين المسيحي بما يسمى بالتنصير …. انهم يملون البطون اولاً قبل العقول ويكسون الاجساد قبل توجيهها فيحتلون العقول ويسيطرون الاجساد ويوجهونها كما يشاؤون انه الانسان ضعيف جداً لا يحتمل جوع يوم واحد ولا لسعة برد قارصة للحظات …نرجو ان توجه هذه الجهود لإغاثه الملهوف وتقويم الحكام ومحاربة الفاسدين ونشر الرخاء وتوزيع الغذاء والكساء اولاً وبعدها ستجدون القلوب تتوجه اليكم قبل الاجساد

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *