زواج سوداناس

الحركة الشعبية:(العدل والمساواة) انهارت بعد آخر معاركها مع الخرطوم



شارك الموضوع :

انتقد قيادي نافذ في الحزب الحاكم بدولة الجنوب (الحركة الشعبية) رئيس حركة العدل والمساواة الدكتور جبريل إبراهيم في أعقاب التسريبات الأخيرة بمشاركة عناصر من قواته في العمليات العسكرية بجنوب السودان، موجهاً انتقادات هي الأعنف من نوعها، حيث اتهم جبريل بالبعد عن ظروف حركته التي انهارت تماماً في آخر عمليات لها ضد الخرطوم، وأن القوات التي تشارك الحركة الشعبية في عملياتها بجنوب السودان هي عبارة عن بقايا لقوات حركة العدل والمساواة وأطفال مجندين قسرياً من أبناء دارفور، وأن التزام الحزب الحاكم بدولة جنوب السودان بتقديم الدعم اللوجستي والعسكري لإعادة بناء حركة العدل والمساواة من جديد لا يعني أن تقوم بتسريب المعلومات التي تؤكد دعمهم لحركة العدل، يشار بأن الحركة الشعبية التزمت لجبريل بتوفير الدعم اللازم لإعادة بناء قواته ومدها بمقاتلين للعمل تحت مسمى حركة العدل والمساواة واستقطاب أبناء دارفور للتجنيد والانخراط في معسكرات الحركة بدولة جنوب السودان وتنفيذ حملات إعلامية تنفي انهيارها.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *