زواج سوداناس

المؤتمر الشعبي: المجتمع الدولي طلب تأجيل الجمعية العمومية للحوار



شارك الموضوع :

كشف عضو آلية الحوار الوطني والأمين السياسي للمؤتمر الشعبي كمال عمر عن مطالبة المجتمع الدولي بتأجيل الجمعية العمومية للحوار الوطني، ودافع عن زيادة مقاعد البرلمان بنسبة 100% ليرتفع عدد البرلمانيين الى 900 برلماني حتى لو اقيم في الساحة الخضراء، واشترط أن يكون العمل فيه تطوعيا أي بالمجان، في وقت تبادل القيادي بحركة الإصلاح الآن أسامة توفيق الاتهامات مع عمر واتهم حزبه بإطالة أمد الأزمة، وسخر من تمسكه بحل الأزمة السياسية داخل البلاد وعدم السماح بتكرار سيناريو نيفاشا. وقال في الندوة التي نظمها مركز الإنماء المعرفي بقاعة التنوير المعرفي أمس، «أنكم تنتظرون الحل من أديس أبابا وخارطة الطريق كتبها أمبيكي وسلمها لهم دونالد بوث»، وقطع توفيق بأن الحل النهائي للأزمة السودانية سيأتي من أمريكا، ووصف مضاعفة عدد البرلمانيين بغير المنطقي، وقال «ليس معقولاً أن يتطوع 900 برلماني مجاناً، وأن يقام البرلمان في الساحة الخضراء أو استاد المريخ»، وأستند على ذلك باحتجاجات النواب الحاليين على ايقاف تقسيط السيارات المخصصة لهم، وقلل توفيق من محصلة الحوار الوطني مالم تشارك فيه الحركات المسلحة، وتابع: «أي حوار لايؤدي الى ايقاف الحرب مرفوض»، وشكك في استقلالية احزاب الحوار الوطني وقطع بأن 70 منها تتبع للمؤتمر الوطني من خلال ممارسته للترغيب والترهيب، كما استبعد تحويل جهاز الامن الى جهاز لجمع المعلومات واستحداث منصب رئيس وزراء، وأرجع ذلك لوجود مخرجات جاهزة في أدراج الحكومة، وتوقع أن يتم حسم تلك المسائل في اللقاء المرتقب بين رئيس الجمهورية والآلية في الأيام المقبلة، وأضاف مخاطبا كمال عمر: «ياوافقتو بي شروط الحكومة ياجيتو معانا»، وأعلن تأييده لحكومة التكنوقراط، مشيراً إلى أن الانقاذ عندما جاءت استعانت بالتكنوقراط.
ومن جهته أكد عضو آلية الحوار والأمين السياسي للشعبي كمال عمر، عدم تلكؤهم أو تباطؤهم في الحوار، وقال أنه ليس لديهم في ذلك مصلحة ولكن المجتمع الدولي طالب بتأجيل عقد الجمعية العمومية، وأكد إن الحكومة حققت انتصار بتوقيعها على خارطة الطريق، واستهجن عدم موافقة المعارضة عليها، وجدد التزامهم بعدم المشاركة في حكومة الفترة الانتقالية، لكنه دافع عن مضاعفة نواب البرلمان، وقال: «سيكون العمل في البرلمان مجاناً ومافي زول يقول مرتبي عشرين الف أو داير عربية».

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        واحد سوداني

        هذا لا يخش العقل أن يكون 900برلمانى وبالمجان من أين يقوم بالصرف على التزاماتهم وأسرهم هذا مستحيل كل ذلك من جيوب الشعب المغلوب على أمره كفى ضحك على المحتار حسبنا الله ونعم الوكيل

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *