زواج سوداناس

هاني رحمة : شكرا كاريكا اتير ,يونس ولكن



شارك الموضوع :

.الاحترافية في كل شئ أصبحت لغة التفاهم الوحيدة في مجال كرة القدم علي مستوي العالم حيث انه لا يمكن أن نتعامل بنفس الطريقة التي كنا نتعامل بها في الماضي برفع شعار التفاني وحب الشعار والانتماء إلي الكيانات المختلفة .
.كانت إدارات الأندية في السابق تلعب علي وتر الانتماء للكيان في كل عملية قيد لاعب جديد او إعادة قيده وذلك بالحديث عن اللاعب وحبه للكيان والشعار اللغة التي باتت تندثر في عالم الاحتراف الحديث , وحتى المحترفين الأجانب كانت إدارات الأندية تتعامل معهم علي هذا الأساس . والي وقت قريب كان اللاعب السوداني يتم قيده كهاوي في كشوفات الأندية مما يضيع عليه الكثير من الحقوق وبالمقابل الكثير من الواجبات التي من المفترض ان يقوم بها أيضا تضيع مما يتسبب في الكثير من المشاكل والشد والجذب بين النادي واللاعب لأنه لم يكن هنالك عقد واضح بين الطرفين يبين حقوق ووجبات كلا منهما.
.في عهدنا الحديث انتبه الطرفين إلي أهمية المعاملة بعقد الاحتراف واندثرت ظاهرة تسجيل اللاعبين كهواة الشئ الذي كان يضيع عليهم الكثير من حقوقهم المادية اذا أردنا الحديث بوضوح أكثر وتنتهي العلاقة بين الطرفين بمشاكل ومطالبات وديون ووعود , مما اثر سلبا علي اللاعب السوداني وعلي النادي علي حد سواء .
.بالأمس القريب وفي أخر يوم للتسجيلات أعاد كلا من مدثر كاريكا ,اتير توماس ويونس الطيب عقوداتهم قبل فترة انتهائها وبدون اي اتفاق مالي بين الهلال والثلاث لاعبين ,في بادرة طيبة من ثلاثتهم, وتحدثت الصحف عن اصطحاب كاريكا لاتير ويونس الطيب الي مكاتب الاتحاد واعادو قيدهم دون قيد او شرط او حديث عن قيمة مالية ,نعم هي بادرة طيبة ووفاء جميل ولكن ان تتعامل بهذه الطريقة وأنت تلعب لأكبر نادي في السودان في رائي الشخصي ما هي إلا طريقة أعادت إلينا مبدأ التعامل من غير احترافية والعودة الي مربع الانتماء إلي النادي وحب الشعار وغيرها من الأحاديث الوهمية.
.الانتماء الي النادي وحب الشعار لا تتمثل في مثل هذه الأمور وإنما تتمثل داخل الملعب والتفاني والقتال من اجل شعار النادي دون الإجحاف في حقك وحق ناديك في ان واحد وذلك بان يكن هنالك حقوق وواجبات ملزمة بعقد موضحة فيه كل بنود الواجبات والحقوق ومبدأ الانتماء لا يفسر هكذا يا هؤلاء , وفي المقابل كان علي مجلس الهلال ان يحفظ حقوق النادي بإبرام عقد واضح بينه واللاعبين الثلاث يوضح حتى التفاصيل المالية حفاظا علي حقوق النادي علي اللاعب.
.الطريقة التي أعاد بها كاريكا قيده فتح المجال لبعض الصحفيين الذين اعتبرهم (غير منطقين في حديثهم) ليتحدثوا عن ان كاريكا ما كان له ان يقوم بهذه الخطوة لولا انه أحس بالخطر الذي سيواجهه بعد ان وضحت سياسة المجلس في إبعاد الكبار , بالنسبة لي لا اعتقد ان كاريكا قام بهذه الخطوة لهذا السبب لان كاريكا وان تخلي عنه الهلال يمكنه الاحتراف في اي نادي داخل السودان او حتى خارجه لذا لا اعتقد ان سبب أعاد كاريكا لعقده بهذه الطريقة خوفا من سياسة إبعاد الكبار وقام بهذه الخطوة للحفاظ علي حقوقه والبقاء داخل النادي , وان كان هذا الرأي صحيحا فان كاريكا أعاد قيده دون شروط فكيف له ان يحفظ حقوقه دون شروط.
.انتهت التسجيلات بالعديد م المفاجآت التي كانت أبرزها توقيع لاعب الهلال السابق شيخ موكرو لنادي هلال الأبيض وفي خطوة ممتازة من مجلس إدارة نادي الهلال وضربة معلم ,شيخ موكرو سيحدث ضجة كبيرة الموسم القادم وستتسابق عليه الأندية بما فيها الهلال اخدوها مني كلمة .كذلك لم تكشف التسجيلات عن المفاجأة الكبرى التي تحدث عنها الكاردينال والمفاجأة كانت في عدم حدوث المفاجأة.
.وبعد انتهاء فترة التسجيلات العديد من الأحداث الساخنة كانت تدورا داخل أسوار نادي الهلال وبعد ان تم إبعاد مبارك سلمان من وظيفة المدرب العام وتعين محمد الفاتح حجازي تراجع المجلس عن هذا القرار وأكد بان سلمان باقي في منصبه , وأكدت الأخبار التي جاءت علي صفحات صحيفة قوون بان المجلس تراجع عن قرار تعين حجازي لان صحيفة قوون انفردت بهذا الخبر فعاد المجلس ليؤكد عداؤه مع صحيفة قوون وذلك بالتخلي عن التعاقد مع حجازي والإبقاء علي سلمان , مما يؤكد علي عدم مراعاة المجلس لمصلحة الكيان , حيث لا يعقل ان يتم التخلي عن مدرب كان سيفيد الهلال والإبقاء علي أخر وبعد ان تأكد المجلس من عدم وجود فائدة في الإبقاء عليه وأكد ذلك بالتخلي عنه.أي منطق هذا واي نوع من الإدارة والاحترافية التي تجعل التخلي عن مدرب كان سيفيد الفريق وهو يملك إمكانيات جيدة بسبب صحيفة
أخر الديربي …..
.الصديق العزيز ابوبكر جعفر مريخي من النوع الذي يبادرك بالحديث عن مشاكل الكرة السودانية وتخلفها في اول ردة فعل له عند اي خسارة للمريخ (حاله كحال إخوانه المريخاب) فتكاد تتأكد انه مريخي معتدل ولكن يظهر لك الحقيقة عند أول هنة للهلال , ومع إطلاق الحكم الجابوني لصافرة نهاية مباراة المريخ والكوكب المراكشي بخسارة المريخ بهدفين من ركلتي جزاء لا غبار عليهما, بادرته قائلا خرج المريخ خلاص تأني ما تعملوا لينا وجع رأس فكان رده ان المريخ قد تعلم الخروج من الهلال فبادرته بالسؤال ان المريخ لو تعلم الخروج من الهلال فمن اين تعلم لاعبوه الملاكمة؟ ولي يومي ويومكم ده ما لاقي منه إجابة .
.أجمل ما وصلني عن خسارة المريخ ومغادرته للكونفدرالية علي يد طيش الدوري المغربي, إن احد قد قال ان الحكومة دعمت المريخ بعشرة مليار طار من المغرب لو خلوه بدون دعم كان طار من العصر .

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *