زواج سوداناس

أوباما يؤكد مقتل زعيم طالبان.. وحديث عن زيارة مشبوهة لإيران



شارك الموضوع :

أكد الرئيس الأميركي، باراك أوباما، مقتل زعيم حركة طالبان، الملا أختر منصور، في غارة جوية أميركية استهدفت سيارة كان يستقلها خلال عودته من زيارة لإيران حسب ما كانت قد ألمحت الحكومة الباكستانية.

وغداة تقارير أميركية وباكستانية وأفغانية تضاربت بشأن مصيره، حسم أوباما الجدل، ليعلن في بيان صدر عن البيت الأبيض أثناء زيارته لفيتنام الاثنين، أن الملا أختر منصور قتل في غارة استهدفته السبت في باكستان.

واللافت أن زعيم طالبان قتل على ما يبدو بعد زيارة سرية لإيران وفق تلميحات وزارة الخارجية الباكستانية، التي أشارت إلى العثور على جواز سفر في موقع الغارة التي استهدفت سيارة كانت تقل زعيم طالبان.

وكانت الوزارة قد قالت الأحد إن السلطات عثرت على جواز سفر لرجل باكستاني يحمل اسم والي محمد في موقع الغارة التي شنتها طائرة من دون طيار، ويحمل تأشيرة دخول سارية لإيران.

ويعتقد أن حامل جواز السفر عاد لباكستان من إيران في 21 مايو، وهو يوم الغارة. وتبين أن إحدى الجثث المتفحمة تعود لسائق سيارة أجرة، بينما لم يتم حتى الآن تحديد هوية الجثة الثانية التي أصابتها حروق بالغة.

وتظهر صور لجواز سفر والي محمد، اطلعت عليها رويترز، تشابها مع بعض الصور القديمة المتوفرة للملا أختر منصور، رغم أن وزارة الخارجية الباكستانية لم تعلق على الفور على احتمال أن يكون منصور قد سافر تحت اسم آخر.

وقال محمد قاسم، شقيق سائق السيارة الأجرة القتيل، إن أخيه نقل مسافرا من تافتان وهي بلدة على الحدود الإيرانية الباكستانية.

وفي حال تأكدت زيارة منصور لإيران قبل مقتله، فسيثير ذلك تساؤلات عن دور طهران السري في دعم التنظيمات المتطرفة على غرار القاعدة وطالبان في محاولة لضرب استقرار دول عدة في المنطقة، ولعب دور القوة التي تحارب التطرف.

سكاي نيوز العربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *